بالصور و الفيديو / أندونيسيا : تنفيذ حد الشريعة الاسلامية على امرأة و رجل اشتبها في اقامة علاقة.

 امرأة راكعة تتعرض للضرب بوحشية بتهمة الزنا تنفيذا  للشريعة الإسلامية في إندونيسيا --- تحذير المحتوى الجرافيكي .
يتعرض أولئك الذين يحكم عليهم بعقوبة وحشية للضرب حتى 29 مرة .
يتم تنفيذ الحكم من قبل ملاحقين متخصصين حسب  الشريعة ملثمين في منطقة شيدت خصيصا لهذا الغرض.

 يتعرض الناس للجلد بسبب ما يسمى بالجرائم الاخلاقية التي تنتهك حدود الشريعة بما في ذلك الاشتباه في العشاق .
في آتشيه وهي احدى اقاليم اندونيسيا التي تلقب بشرفات مكة  سمحت بأن تكون الشريعة هي القانون السائد شرطا من اتفاق السلام بعد 30 عاما من التمرد . 


 تم القبض على عشرة اشخاص بتهمة الزنا فى مقاطعة اتشيه الاندونيسية حيث يتم تطبيق الشريعة الاسلامية الصارمة.
 تظهر الصور رجلا وامرأة، في حالة محنة واضحة، تقودهم الهيئة المشرفة  إلى منطقة مغطاة بشكل خاص، حيث يتم استدعاؤهما من قبل شرطي مقنع، يعرف باسم "ألغوalgojo' 
وتضطر المرأة إلى الركوع قبل أن تبدأ العقوبة التي تتمثل في الضرب الذي يصل إلى  حدود29 مرة لما يسمى بالجريمة
في وقت سابق من هذا العام، ظهرت صور لامرأة  وهي غارقة في الألم بسبب شدة الإصابات التي لحقت بها أثناء الضرب.


والعقوبات الوحشية التي وقعت اليوم في باندا آتشيه هي واحدة من بين العقوبات الوحشية الاخرى الكثيرة التي تخرج من المقاطعة الوحيدة في البلاد التي تقوم بتنفيذ العقاب الإسلامي بشكل رسمي . 
وعلى الرغم من أن 90٪ من السكان البالغ عددهم 255 مليون نسمة الذين يعيشون في إندونيسيا يصفون أنفسهم بأنهم مسلمون معتدلون، يسمح للمنطقة بالاحتفاظ بالعقاب البدني الوحشي كجزء من اتفاق سلام  ينهي التمرد الذي دام ثلاثة عقود.

وكان اتفاق السلام الذي وقع في عام 2005 منح آتشيه الحكم الذاتي الخاص في الطرف الشمالي من سومطرة، شريطة أن يبقى في الأرخبيل المترامي الأطراف..
ولا يزال الناس يتعرضون للجلد بسبب مجموعة من الجرائم بما في ذلك القمار أو شرب الكحول أو الجنس المثلي أو أي علاقة جنسية خارج إطار الزواج . 







يعاقب أي شخص تورط في الجنس مثلي او علاقة جنسية مع الشريك بالتراضي بحد 100 جلدة، 100 شهرا في السجن أو غرامة قدرها 1000 غرام من الذهب . 


Author Image

Elina metovitch

ناقدة وباحثة في الإسلاميات، موتوا بغيظكم

أضف تعليق: