كيف يفسد الاسلام دوما المناسبات السعيدة للكفار ... 

عواصم العالم : اجراءات أمنية مشددة لتأمين ليلة رأس السنة الجديدة 2018 تحسبا لهجمات ارهابية اسلامية . 

 يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَتَّخِذُوا الْيَهُودَ وَالنَّصَارَىٰ أَوْلِيَاءَ ۘ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ ۚ وَمَن يَتَوَلَّهُم مِّنكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ ۗ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ (51) ...  الاسلام لا يسعد برؤية العالم في سلام و مودة و تآخي لأن مفهوم التآخي و الأخوة في ثقافة قوم القرن السابع ميلادي بعيد تمام البعد عن الاطار الانساني لكنه ينحصر في حيز القبيلة المتمثلة في الاسلام وهنا يشمل الولاء عدم اظهار المودة و التقليد في المناسبات و الاختلاط في الثقافات الغير اسلامية فليتق أحدكم أن يكون يهوديا أو نصرانيا ، وهو لا يشعر !!

تعتبر ليلة رأس السنة (وجميع الأعياد الأخرى غير الإسلامية) "حراما" (محظورا) في الإسلام، وهذا هو السبب في أن المسلمين يحاولون افساد هذه المناسبة السعيدة و لا يحبون رؤية العالم في أفضل الأحوال وهنا  يكون تهديد الإرهاب الإسلامي دائما احتمالا قويا . 


إن التهديد الحقيقي للإرهاب الإسلامي في ليلة رأس السنة الجديدة وضع المدن الغربية في مأزق مع رجال الشرطة والعسكريين المدججين بالسلاح في الدوريات، وحتى رجال الشرطة الأكثر سرية الذين يختلطون مع الحشود بالكاد نرى جنودا مسلحين بأسلحة رشاشة في المدن بما في ذلك لندن ونيويورك وسيدني وبرلين تزامنا مع وجود الملايين من الوافدين الذين تجمهروا  للترحيب بالعام الجديد 2018.
 إن التكاليف غير المسبوقة لتدابير الأمن المتزايدة والأفراد المسلحين اللازمين لتأمين حماية عشية رأس السنة الجديدة من الهجمات الإرهابية الإسلامية في بعض المدن، هي تكاليف باهظة للغاية، فهي تجبر البعض على إلغاء بعض المناسبات العامة لإحياء السنة الجديدة.
وتعتبر ليلة رأس السنة (وجميع الأعياد الأخرى غير الإسلامية) "حراما" (محظورا) في الإسلام، وهذا هو السبب في أن المسلمين يحاولون افساد هذه المناسبة السعيدة و لا يحبون رؤية العالم في أفضل الأحوال وهنا  يكون تهديد الإرهاب الإسلامي دائما احتمالا قويا . 



أستراليا:
اضطرت الكنيسة التي تطل على ميناء سيدني إلى إلغاء الألعاب النارية التي تحظى بشعبية كبيرة في مناسبات السنة الجديدة على مخاوف الارهاب الاسلامي - لأنهم لا يستطيعون تحمل $ 10،000 فاتورة الأمن و فجأة يباغتهم المجاهدون بشاحنة تدهس المتحفلين وهم يصرخون (الله أكبر)
وأدت العملية الارهابية الاخيرة في مركز بورك ستريت مول في ملبورن التي نفذها مسلم  في كانون الثاني / يناير الماضي و الذي خلف ستة قتلى و 30 جريحا إلى تغيير الطريقة التي يمكن بها للناس أن يستمتعوا بالإسراف التقليدي في الألعاب النارية في سيدني .


نيويورك
تم اتخاذ اجراءات امنية لم يسبق لها مثيل فى مدينة نيويورك لحماية الاحتفالات بمناسبة ليلة رأس السنة الجديدة حيث من المتوقع ان يجتمع حوالى مليون شخص فى ساحة تايم لمشاهدة ساحة الانتصار الشهيرة فى منتصف الليل.
على مساحة 22 كتلة، تم إغلاق الشوارع ومواقف السيارات وتم إغلاق المنطقة من السيارات  والشاحنات الرملية  كما تم حظر الشاحنات من الطرق المجاورة. ولا يمكن الوصول إلى هذه المنطقة إلا من خلال 12 نقطة تفتيش مزودة بفرق أمنية تحمل أسلحة ثقيلة وكلاب استنشاق قنابل خاصة (مدربة) حيث سيتم فحص الوافدين للمرة الثانية أثناء الانتقال ولا يسمح بحقائب الظهر، أكياس كبيرة أو المظلات...



لندن:
 ازدادت اجراءات الشرطة ليلة رأس السنة بعد سلسلة من الهجمات الارهابية على مدى العام الماضى لتشمل رجال شرطة سريين ودوريات الشرطة المسلحة و وحدات الكلاب وحواجز السيارات فى العاصمة وفى جميع انحاء ميدلاندز والشمال ليلة الاحد. .
وتأتي هذه الحملة بعد توجيه تهديدات داعش على ملصق دعاية ارهابية  "جحيم رأس السنة الجديدة" في المدينة.
وقد تعرضت لندن لاربعة حوادث ارهابية كبرى فى عام 2017 من بينها هجوم مارس على قصر وستمنستر الذى اسفر عن مصرع خمسة اشخاص من بينهم بيسي كيث بالمر وهجوم يونيو على جسر لندن الذى اسفر عن مصرع ثمانية اشخاص من بينهم ثلاثة ارهابيين.
وفي مايو / أيار قتل ثلاثة وعشرون شخصا وجرح المئات عندما فجر الارهابي سلمان رمضان عابدي قنبلة في بهو مانشستر أرينا بعد حفلة أريانا غراندي.


برلين (رويترز)
تم إنشاء "منطقة آمنة" للنساء في " حفلة منفصلة غير مختلطة "  في برلين.
ويأتي هذا الإجراء بعد قيام عصابات من المهاجرين المسلمين بتنفيذ اعتداءات منسقة على النساء في كولونيا وغيرها من المدن الألمانية في احتفالات العام الجديد في العامين 2015 و 2016. ووفقا لتقارير الشرطة التي تم تسريبها، قدرت الشرطة أن 2000 رجل مسلم كانوا متورطين في هجمات على 1200 من النساء الالمانيات في جميع أنحاء ألمانيا في ليلة رأس السنة 2015.
كريستيان لوز، وهو سياسي معارض في شمال الراين وستفاليا كتب: "إذا كان شخص ما قال قبل بضع سنوات أنه قريبا سيكون من الممكن فقط للاحتفال ليلة رأس السنة الميلادية في ألمانيا مع فصائل من ضباط الشرطة - وأن أسواق عيد الميلاد يجب أن تكون مضمونة بشكل خاص - كان يمكن أن يسمى مجنون، الان هذا هو الوضع الراهن ".



حول أوروبا 
المدن في جميع أنحاء أوروبا كانت هي الاخرى في حالة تأهب في الفترة التي سبقت ليلة رأس السنة الميلادية، حيث أن التهديد بشن الهجمات الإرهابية لا تزال تعلق على القارة. وفيما يلي نظرة على الخطط في بعض دول أوروبا الغربية.
Author Image

Elina metovitch

ناقدة وباحثة في الإسلاميات، موتوا بغيظكم

أضف تعليق: