"اللاجئون" الذين يصلون إلى أوروبا يسألون عن خدمة WIFI  واي فاي أولا، قبل الغذاء قبل المأوى و الغذاء .

واي فاي ؟ أليست  هذه من الكماليات التي قد تخطر على ذهن الذين يمرون في الأوقات الحرجة ؟ قد يحصل المرء تقريبا على فكرة أن هؤلاء لم يكونوا في الواقع لاجئين يائسين يفرون من منطقة حرب و قد يٌتهم اي شخص ينتقد هذه المطالب الغير منطقية في ظل أزمة حرب بالاسلاموفوبيا و العنصرية  .  

اللاجئون الذين يصلون إلى مخيمات المهاجرين الأوروبيين يطلبون كلمات مرور واي فاي قبل التحقق من وجود الغذاء والمياه والصرف الصحي الأساسي .
وغالبا ما يستخدم طالبي اللجوء هواتفهم النقالة للتنقل في طريقهم إلى أوروبا وبمجرد وصولهم يحتاجون إلى الحصول على خدمة اتصال بشبكة wifi واي فاي قوي للبقاء على اتصال مع أحبائهم في المنزل.
وقال كان تيرزيوغلو، الرئيس التنفيذي لتركسل، مزود الهاتف المحمول، في المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس : "أول شيء يطلبه اللاجئ عند وصوله إلى المخيم ليس الماء أو الطعام، بل كلمة المرور". "نحن بحاجة إلى استخدام ما تقدمه التقنيات الرقمية في محاولة لإيجاد حلول فعالة لأزمة اللاجئين".




Author Image

Elina metovitch

ناقدة وباحثة في الإسلاميات، موتوا بغيظكم

أضف تعليق: