وحدة النخبة الألمانية لمكافحة الإرهاب تتضاعف بنسبة الثلث و تنتقل إلى برلين تحسبا لهجمات ارهابية مستقبلا .

هذا ما جنته ألمانيا من ثمار سامة نتيجة  للسياسات الانتحارية التي عمدت اليها انجيلا ميركل حينما فتحت ابواب البلاد أمام شلالات الهجرة المتدفقة باسم حقوق الانسان و الاغاثة الدولية  ، ولو أنها قننت قوانين الهجرة بدل استقبال  أعداد هائلة من المهاجرين المسلمين، ومن بينهم أعداد غير معروفة من الإرهابيين الجهاديين، لما كان هناك حاجة إلى وحدة النخبة . 

 إن سياساتها الفاسدة وغير المسؤولة جلبت حالة من الحرب على ألمانيا، وستنتهي إلى ما لا يقل عن الكارثة بالنسبة للألمان من الحرب الكبرى الأخيرة التي شاركوا فيها. اسم ميركل سوف ينضم الى التاريخ جنبا إلى جنب مع أدولف هتلر باعتبارها واحدة من الذين ساهموا في تدمير ألمانيا وأوروبا ، وحدة  GSG 9 التي تنتقل إلى برلين لن تكون قادرة على وقف ذلك الارهاب من الحدوث.


وحدة النخبة الألمانية لمكافحة الإرهاب "  سوف تزداد بنسبة الثلث و تستقر في برلين"   The Local 15 يناير 2018 :

ذكر قائد وحدة الشرطة الفيدرالية اليوم ان وحدة الشرطة الالمانية المؤلفة من النخبة، و تعرف باسم GSG 9  ستعين عددا كبيرا من الموظفين الجدد وتؤسس قاعدة لها  فى برلين.
وقال قائد جي اس جي 9 جيروم فوشس Jerome Fuchs
لمذيعى RBB   انه سيتم بناء قاعدة ثانية فى برلين للتأكد من ان رجال شرطة مكافحة الارهاب لديهم القدرة على الرد على التهديدات بسرعة فى العاصمة.
وقال  Jerome Fuchs : "اننا نتحدث عن نمو حوالى ثلث في رتبنا الحالية".
و ترتكز فرقة GSG 9 حاليا في سانت أوغسطين بالقرب من العاصمة الألمانية الغربية السابقة -  بون.
وقال  Fuchs انه على الرغم من انه لم يتم اتخاذ قرار نهائى حول مكان اقامة القاعدة فى برلين، فانها ستكون على الارجح فى سبانداو وهى منطقة تقع على الطرف الشمالى الغربى من العاصمة.

وقال فوشس ان الخطر المتزايد للهجوم الارهابى هو السبب فى اقامة القاعدة الثانية.
"عندما ينظر المرء إلى حالات إرهابية مماثلة في جميع أنحاء أوروبا، يرى المرء أن العاصمة كانت غالبا هي الهدف . نحن بالتأكيد بحاجة لتجهيز أنفسنا في العاصمة بشكل أفضل ".
"الهدف واضح : أن الفريق 9 GSG لديه القدرة على التصرف و الاستجابة بسرعة في برلين." ...

تم تأسيس GSG 9 في عام 1972، عٌرفت النخبة في عملية اقتحام لاندشوت في عام 1977 حيث تم اختطاف طائرة لوفتهانزا من قبل المسلحين الفلسطينيين الذين يريدون استخدام الوضع لإجبار الرهائن الأسرى. اقتحمت قوات النخبة GSG 9 الطائرة المختطفة في مقديشو، وأطلقت سراح جميع الرهائن وقتلت أربعة من الخاطفين .
Author Image

Elina metovitch

ناقدة وباحثة في الإسلاميات، موتوا بغيظكم

أضف تعليق: