ألمانيا : احتجاجات ضد عنف المهاجر والأسلمة في برلين .


سارت نساء أوروبا في برلين احتجاجا على العنف المتصاعد منذ ان فتحت ميركل ابواب الهجرة  و تفشي ظاهرة  زواج الأطفال و التحرش الجنسي و الاغتصاب الذي يطال نساء ألمانيا التي اصبحت مناطقها ملاذا غير آمن  ، و قد نظمت المسيرة في عاصمة ألمانيا، ناشطة في مجال حقوق المرأة وعضو حزب AfD  ليلى بيلجي  وكان شعار المظاهرة اليوم :  "يكفي !"

 إن أحد أسباب  reasons الاحتجاج اليوم هو تعريض نساء ألمانيا للخطر بسبب الهجرة الجماعية غير المنضبطة . وتضيف أن النساء يفقدن حق حريتهن  من خلال  " أسلمة الوطن التي فرضتها الحكومة".

وتطالب المجموعة "على الفور بضمان حدود المانيا وترحيل جميع المهاجرين غير الشرعيين". و وفقا لهم "ألمانيا ليست مختبر تجريبي للتجارب في العصور الوسطى".

وتقول مجموعة "براندنبورغ" التابعة لحزب " AfD " الإقليمي على موقعها على الانترنت : " نعطي صوتنا للمرأة ، نحن ننزل إلى الشوارع  من أجل نسائنا و فتياتنا ! وقد ظهر شيء واحد بوضوح خلال الأشهر القليلة الماضية : فليس هناك مجال لحقوق المرأة وحمايتها في جدول أعمال المستشار ميركل. كل يوم نسمع رسائل اغتصاب أو إصابة أو قتل مواطنين آخرين ".

وتقوم ليلى بيلج، المنظمة الكردية للمسيرة، بحملة ضد الاعتداء الجنسي على النساء والأطفال منذ عام 2010 كناشط في مجال حقوق الإنسان. منذ عام 2014، كانت تسافر إلى مناطق الأزمات في سوريا والعراق لإعطاء صوت للنساء والأطفال المحليين. وهي تدعم مشروعا مدرسيا في غانا، وتحدى زواج الأطفال والختان القسري للفتيات . 




THE VOICE OF EUROPE 
Author Image

Elina metovitch

ناقدة وباحثة في الإسلاميات، موتوا بغيظكم

أضف تعليق: