جاستن ترودو هو الإبن الغير شرعي للزعيم الكوبي الديكتاتوري فيدال كاسترو : معلومات من كوبا تظهر مجددا على الساحة بعد الانكار المتكرر . 

وجود هذا القدر الهائل من المؤشرات صدفة أم حقيقة  ؟
مارغريت ترودو زوجة رئيس وزراء كندا الاسبق صاحبة الفضائح الجنسية و المغامرات الحميمية و ادمانها للمخدرات أفضى بنهاية زواجها .


 هزت المذكرة التي خلفها الابن الاكبر لفيديل كاسترو الأمة الكوبية بعد انتحاره ، وأوضح ما يثير الدهشة أن رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو هو الاخ الغير الشقيق وابن الراحل فيدل كاسترو.
ويبدو ان المذكرة المكتوبة بخط اليد التي خلفها الابن الاكبر فيدل كاسترو " دياز-بالارت " (68 عاما) تؤكد شائعات كوبا منذ فترة طويلة بأن فيدل كاسترو كان سيأخذ جاستن ترودو بعد اجتماع عام مع مارغريت ترودو في عام 1970.

وقال موقع  Cubadebate  " ان كاسترو دياز-بالارت، الذى زاره مجموعة من الاطباء لعدة اشهر بسبب اصابته بحالة من الاكتئاب الشديد، حيث انتحر هذا الصباح ." 
إن وفاة عالم نووي حكومي رفيع المستوى، المعروف أيضا باسم "فيديليتو"، أو فيديل الصغير ، بسبب  شبهه الكبير مع والده، فاجأ الأمة، ومع ذلك فإن مذكرته الانتحارية  التي كانت بمثابة " الانفجار " وضعت ألسنة الاقاويل التي تترددت  في هافانا.
وسط وابل واسع النطاق من الشكاوى، تشير المذكرة إلى أن فيديليتو كان غاضبا مع والده الراحل، الديكتاتور الكوبي الثوري. كتب فيديليتو أن والده  فيديل كاسترو  كان "دائما يقارنني  بشكل غير مناسب مع جوستين" و "رفض إنجازاتي بالمقارنة مع نجاحه في كندا".

"ولكن ماذا كان علي أن أفعل ؟ أنا كوبي. أخي الكندي. إذا ولد وترعرع في كوبا، كان سيعيش في ظل والدنا إلى الأبد مثلي ".
في حين أن جاستن ترودو يٌعرف جيدا باسم ابن رئيس الوزراء الليبرالي السابق في كندا، بيير ترودو، فإن صور مقارنة بيير وجوستن وفيدل تشير إلى أنه قد يكون هناك شيء يثبت الاداعاءات الكوبية.


بيير ترودو على (يسار)، جوستين ترودو في (الوسط)، وفيديل كاسترو على (يمين).


ويعتقد الكوبيون أن جوستين يحمل تشابها كبيرا لصور فيدل كاسترو في شبابه (يمين).


 من هو يشبه جوستين ترودو أكثر، بيير على (يسار) أو فيدل على (يمين) ؟


وبغض النظر عن التشابه المادي القوي، فإن الشائعات الكوبية مدعومة أيضا بحقيقة تاريخية.
في حين أن مسقط رأس جاستن ترودو، قد تكون المسافة طويلة  من كندا الى هافانا، قامت أمه مارغريت ترودو بزيارة كوبا قبل تسعة أشهر من ولادة جاستن، وهناك صور اجتماعية  مع فيدل كاسترو.


 مارغريت ترودو و فيديل كاسترو في هافانا - كوبا، قبل تسعة أشهر من ولادة جستن.
ووفقا لصحيفة  The Globe And Mail  الكندية، سافر بيير ترودو وزوجته مارغريت الى هافانا واصبحا اصدقاء مقربين مع الرئيس الكوبى.
لقد بدأت لقاءات  بيير ترودو و فيديل كاسترو لأول مرة في عام 1970"، و وردت تقارير غلوب  reports  من قبل أن هذا اللقاء مثل " الوقت العظيم في الجزيرة الكاريبية  اثمر عن " الصداقة الدائمة بين بيبر ترودو الليبرالي والماركسي الثوري فيدل كاسترو"
ماذا حدث في هافانا في عام 1970 قبل تسعة أشهر من ظهور جستن ترودو؟


قبل ان يصدم المجتمع الكندي من خلال زواج  رئيس وزراء كندا، كانت مارغريت مشهورة في 1970 لسلوكها المحفوف بالمخاطر.
مارغريت المعروفة باسم فتاة الملصق لحركة " الطفلة الزهرة " في 1970 في وقت مبكر، وقالت انها اعتنقت و تبنت  الثورة الجنسية وسخرت من الزواج التقليدي و الالتزام و وصفته بالعمل الذي يفسد اللوحة الفنية  destroying an artwork  المعلقة  على جدار حجري كما روجت لمبدأ أسمته  " العقل بدلا من العاطفة".
مارغريت كانت مدمنة حسب اعترافاتها ، حيث رافقتها سرا المخدرات ضمن  أمتعة زوجها أثناء السفر، و قدمت صورا وهي شبه عارية في استوديو 54. و لا تزال تنشر لها صور عارية على نطاق واسع على شبكة الإنترنت.
في وصف لقضية عام 1974 مع تيد كينيدي، كتبت  مارغريت ترودو في مذكراتها  wrote in her memoir حول لقاءها مع عضو من مجلس الشيوخ الأمريكي خلال مأدبة عشاء رسمية في نيويورك :
"في تلك الليلة، شعرت بانجذاب نحوه الى درجة أنه لا يمكننا حتى الوقوف على مسافة بضعة أقدام بعيدا." لم يكن بيير مسليا.
هل كان بيار يتراجع عما حدث في هافانا قبل أربع سنوات ؟
 واعدت مارغريت عازف الغيتار في فرقة  رولينج ستونز ، روني وود  Ronnie Wood  ثم بعذ ذلك ميك جاغر، فرت إلى نيويورك مع المغني من الفرقة  في عام 1977.


مارغريت تروديو مع رولينج ستونز، وصدمة الصحف البريطانية كرد فعل على الفضيحة.

 ظهرت  الفضيحة لتضع  نهاية لزواجها المضطرب مع بيير ترودو. وقاتلها السياسي الليبرالي في المحاكم، وحصل على حضانة الأطفال وحدهم، ورفض دفع أي نفقة زوجية .

هل ربى بيير ترودو ابن فيدل كاسترو؟

لم تثر تساؤلات جستن ترودو في كندا بشكل جدي، ولكن المعلومات الجديدة المذهلة التي ظهرت في كوبا قد تغير ذلك.


Author Image

Elina metovitch

ناقدة وباحثة في الإسلاميات، موتوا بغيظكم

أضف تعليق: