بالفيديو... مرتزقة الخليفة العثماني ينكلون بجثة إحدى المقاتلات “الكرديات”.

ما تداولته مؤخرا وسائل التواصل الاجتماعي من صور و فيديو اكثر ما يمكن ان يقال عنه : جريمة و ارهاب تجاوز لغة الحروب !!  قام مرتزقة المجنون التركي خليفة المسلمين العثماني المسمى اردوغان بقطع ثديي مقاتلة #كردية شريفة طاهرة لم يثنها الارهاب الاسلامي عن الانخراط في صفوف جبهات القتال للدفاع عن الارض ثم بدأوا بالتمثيل بجثتها متكالبين عليها مثل الذئاب .

ان التمثيل بالجثث ليس غريبا عن الثقافة الاسلامية المتوحشة حيث يذكرنا هذا المشهد البربري بمشهدين اخرين لا يقلان بربرية عن هذا الاخير من التاريخ :

١- مذابح الأرمن .

٢- النبي الذي قتل العرنيين حيث امر بتقطيع أيديهم وأرجلهم و سمل (فقع) أعينهم وإلقاءهم في لهيب رمال الصحراء حتى ماتوا. التوحش و العنف و جميع اشكال الارهاب الجسدي والفكري يستمد شرعيته و طقوسه من شريعة الغوغاء التي حكمت جزيرة العرب بعد طمس هويتها ، فرجاءا لا نريد مزيدا من التبريرات في وقت تجاوز فيه الارهاب الاسلامي كل الخطوط .

الأكراد ما بين جحيم الدولة الاجرامية المسماة داعش ، و ما بين مرتزقة العثمانيين الذين يقودهم المختل اردوغان الذي وجد الفرصة لتفريغ جل كراهيته المريضة على الاكراد الذين حرموا من اقامة دولتهم بحصار عربي اسلامي ، بحجة محاربة الارهاب و تأمين حدود بلاده يتناسى الزعيم المسلم ان البلاد التي يديرها بقبضة من حديد هي بوابة تصدير الارهاب الى دول الاتحاد الاوروبي التي اغرقها بالجهاديين عن طريق الابتزاز.


عفرين : انتشر مقطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي يظهر أفراداً من مسلحي “الجيش الحر” المدعومين من تركيا وهم ينكلون بجثة “بارين كوباني” أحد مقاتلات “وحدات الحماية الكردية” والتي قتلت في قرية قرنه بناحية راجو في عفرين.
وبحسب مصدر أهلية فإن “بارين كوباني” أسرت خلال الاشتباكات في قرية قورنة من قبل جنود العدوان التركي.
ويظهر الفيديو المقاتلة وهي مرمية على الأرض بثيابها وعتادها العسكري وسط حشد من مقاتلي “الجيش الحر” الذين يطلقون بحقها الشتائم والألفاظ النابية.








Author Image

Elina metovitch

ناقدة وباحثة في الإسلاميات، موتوا بغيظكم

أضف تعليق: