الولايات المتحدة الأمريكية تصنف أحد قادة حماس " هنية " على رأس قائمة الارهابيين . 

" سيتم تجميد جميع الأصول المملوكة لشركة هنية الخاضعة للولاية الأمريكية". وهذا التعيين يسمح لنا بتجفيف مصادر التمويل وإخراجها من النظام المالي الدولي . نحن لا نريد أن نوقف فقط المفجر، ولكن الشخص الذي يشتري القنابل كذلك ".

 ستعين الولايات المتحدة ايضا جماعة الصابرين، وهى جماعة ارهابية تدعمها ايران فى قطاع غزة التى انشقت عن الجهاد الاسلامى فى مايو عام 2014.


وقال السفير ناثان أ. ساليس  منسق مكافحة الإرهاب لصحيفة جيروزاليم بوست The Jerusalem Post ان حكومة الولايات المتحدة قد قامت بتصنيف رئيس  المكتب السياسي لحماس الرئيس اسماعيل هنية على رأس قائمة الارهابيين ، لتصبح أول دولة خارج إسرائيل تخطو نحو القيام بذلك.
شارك إسماعيل هنية في حملة حماس الإرهابية ضد إسرائيل لسنوات بل عقود. ولا تنخدع الولايات المتحدة بأي محاولة من جانب حماس لإعادة تسمية نفسها. ونحن نعلمها لما هي منظمة ارهابية ملتزمة بتدمير دولة اسرائيل ".

وعقب اعتراف الرئيس الاميركي دونالد ترامب بأورشليم - القدس- عاصمة اسرائيل في السادس من كانون الاول / ديسمبر، دعا هنية الى "انتفاضة عنيفة" ردا على هذا التحرك الذي تعهد بانه سيستمر حتى "تحرير القدس".
و وفقا لساليس فإن عواقب هذا الادراج بموجب الأمر التنفيذي 13224 الذي يهدف إلى إعاقة تمويل الإرهاب بالغ " الأهمية ".

وقال ساليس لصحيفة  " جيروزاليم بوست": " سيتم تجميد جميع الأصول المملوكة لشركة هنية الخاضعة للولاية الأمريكية". وهذا التعيين يسمح لنا بتجفيف مصادر التمويل وإخراجها من النظام المالي الدولي. نحن لا نريد أن نوقف فقط المفجر، ولكن الشخص الذي يشتري القنابل ".
واتهم مسؤولون اسرائيليون ايران في المشاركة المتزايدة في تمويل الجماعات الإرهابية مثل حماس لتنفيذ هجمات ضد الدولة اليهودية، و حسب رئيس أركان الجيش الإسرائيلي  فأن الجمهورية الإسلامية قد زادت تمويلها للجهاد حماس والإسلامية الفلسطينية لتصل قيمتها إلى 100 مليون $ من أجل الحصول على مزيد من التأثير في قطاع غزة.
ووفقا لساليس في حين أن العلاقات المتزايدة بين حماس وإيران تلعب دورا في التسمية، فإن الأولوية القصوى لإدارة ترامب هي هزيمة الإرهاب "بجميع أشكاله" الذي يهدد الولايات المتحدة وحلفائها.

واضاف "ان اسرائيل بالطبع واحدة من اقرب حلفائنا وخصوصا عندما يتعلق الامر بمكافحة الارهاب. ان لدينا مصلحة قوية في ضمان الامن المستمر لاسرائيل ومجموعات مثل حماس وحزب الله التي تهدد اسرائيل بشكل يومي، سنفعل ما بوسعنا للضغط على تلك المجموعات ".
في حين أن الولايات المتحدة هي أول دولة خارج إسرائيل تقوم بإدراج أحد اهم قادة المنظمة هنية على راس قائمة الارهابيين ، تم تعيين أعضاء آخرين في حماس مثل يحيى سنوار ومحمد ضيف في سبتمبر 2015.

وبالاضافة الى تعيين هنية، ستعين الولايات المتحدة ايضا جماعة الصابرين، وهى جماعة ارهابية تدعمها ايران فى قطاع غزة التى انشقت عن الجهاد الاسلامى فى مايو عام 2014.
وقال ساليس ان "هذه المجموعة اطلقت صواريخ على اسرائيل من قطاع غزة، كما خططت لهجمات ارهابية قاتلة"، مضيفا ان هذه الجماعة جزء من شبكة المنظمات الارهابية الايرانية التى تستخدمها لنشر نفوذها حول العالم.



The Jerusalem Post

Author Image

Elina metovitch

ناقدة وباحثة في الإسلاميات، موتوا بغيظكم

أضف تعليق: