اندونيسيا : هجوم ارهابي عشوائي بالسيف في كنيسة  بأندونيسيا يسفر عن مقتل اربعة اشخاص و جرح العشرات من المصلين و قطع رأس ثمثالي المسيح و العذراء . 

وقد أطلق المتطرفون في أكثر البلدان ذات الأغلبية المسلمة في العالم سلسلة من الهجمات ضد المسيحيين والأقليات الأخرى من قبل .

#غزوة_اسلامية استهدفت مشركين متلبسين بالجرم الشنيع : إقامة #قداس_الأحد اليوم مع كاهن الماني و ثلاثة اخرين في كنيسة ⛪ #اندونسيا أكبر بلد #اسلامي . قام المجاهدون في سبيل راية #التوحيد بقطع رأس السيدة العذراء بالسيف و تدنيس تماثيل #المسيح .

وَقَاتِلُوهُمْ حَتَّىٰ لَا تَكُونَ فِتْنَةٌ وَيَكُونَ الدِّينُ كُلُّهُ لِلَّهِ ۚ فَإِنِ انتَهَوْا فَإِنَّ اللَّهَ بِمَا يَعْمَلُونَ بَصِيرٌ (39

 التوقيع#الارهاب_الإسلامي ..


هاجم رجل مسلح بسيف كنيسة في إندونيسيا .

وقد اصيب اربعة اشخاص بجراح خطيرة من بينهم كاهن فى يوم الاحد
وأطلقت الشرطة الإندونيسية النار على الرجل الذي هاجم الجماعة وأصابته بجراح
وكان نحو 100 شخص يحضرون الخدمة في مدينة سليمان في جزيرة جاوة
قام المتطرفون في البلاد الإسلامية بشن هجمات ضد المسيحيين

أطلقت الشرطة الاندونيسية النار على رجل هاجم جماعة مسيحية تقيم قداسا في كنيسة  بالسيف خلال يوم الأحد، مما أدى إلى إصابة أربعة أشخاص بجروح خطيرة، من بينهم كاهن وتدمير الصور المسيحية و قطع رأس تمثالي السيد المسيح و السيدة العذراء بالسيف .

وكان حوالى 100 شخص يحضرون هذه الخدمة فى مدينة سليمان فى مقاطعة يوجياكارتا فى جزيرة جاوا عندما كان رجل يمسك بسيف طوله متر واحد وبدأ فى مهاجمة الشعب الذي اصيب بالذعر ويبدو انه عشوائى.

وقال المتحدث باسم الشرطة يوليانتو لوكالة فرانس برس ان "اربعة اشخاص جرحوا في الحادث - في حالة حرجة - لكننا ما زلنا غير قادرين على تحديد دوافع الجاني".
               

وقد أطلق المتطرفون في أكثر البلدان ذات الأغلبية المسلمة في العالم سلسلة من الهجمات ضد المسيحيين والأقليات الأخرى.
 وبعد بضع دقائق من بدء الخدمة، دخل أحد أعضاء الجماعة إلى الكنيسة و رأسه ينزف دما  طارده شاب يحمل سلاحا حادا، وفقا لما قاله احد الشهود في الكنيسة أندي كاهو.

وقال كاهيو لوكالة فرانس برس "ان الجميع بدأوا يذعرون ويصرخون، كنت اكافح من اجل انقاذ زوجتي واطفالي".
 "بعد إطلاق النار التحذيرية، قام المهاجم بتهديد الضابط بسيفه. وقال كاهيو ان الضابط اطلق النار عليه تحت بطنه بيد انه تمكن من اصابة الشرطي قبل ان يتعرض للهجوم ".

وقد تم نقل جميع الضحايا الى المستشفى لتلقي العلاج. وقالت الشرطة ان الرجل طالب جامعى فى اوائل العشرينات ولكنه لم يستطع تأكيد ما اذا كان الحادث مرتبطا بالارهاب.
واضاف " لا يمكننا الان ان نستنتج ان هذا الامر يتعلق بالارهاب. نحن بحاجة الى ان نخرج المزيد من التفاصيل  ".

ولم تستطع الشرطة تأكيد ما اذا كان الهجوم يتعلق بالارهاب


وقال يوليانتو المتحدث باسم الشرطة ان الرجل يعالج حاليا فى مستشفى بايانجكارا ولا يمكن استجوابه.

إن إندونيسيا موطن لأعداد كبيرة من المسيحيين والهندوس والبوذيينفي عام 2016 أصيب العديد من الأطفال بعد أن ألقى رجل قنابل المولوتوف على كنيسة خلال خدمة الأحد.

وفى ليلة عيد الميلاد عام 2000 شنت جماعة مرتبطة بالقاعدة تفجيرات منسقة للكنائس فى ثمانى مدن اخرى اسفرت عن مصرع 18 شخصا واصابة عدد اخر.




Author Image

Elina metovitch

ناقدة وباحثة في الإسلاميات، موتوا بغيظكم

أضف تعليق: