السويـــد : إمرأة  اضطرت الى مغادرة  السويد "الخطرة" إلى المجر "الآمنة" والعديد من النساء يغادرن كذلك  بسبب تزايد جرائم المهاجرين .

في مقابلة مع قناة M1 الإخبارية المجرية ، تقول امرأة إنها غادرت السويد بعد 40 سنة بسبب تزايد جرائم المهاجرين.


وتعيش المرأة الآن في هنغاريا ووفقاً لها ، "لا توجد سلامة على الإطلاق" في السويد و "ازدادت الأمور سوءًا ". وتقول إنها ليست الوحيدة التي تغادر البلد ؛ آخرون في السويد يفعلون الشيء نفسه و "غادروا البلاد أيضًا".
تعيش الآن المرأة في هنغاريا ، وهي بلد "الأكثر أمنا" بسبب قوانينها وسياسات الهجرة ، كما تقول.





Author Image

Elina metovitch

ناقدة وباحثة في الإسلاميات، موتوا بغيظكم

أضف تعليق: