فرنسا:" أزعجوا آذاننا بابتكار إسلام يليق  بفرنسا ، في حين هم يحضرون أئمة من الجزائر " !!

استنكرت الكاتبة جانيت بوغراب  Jeannette Bougrab قرار جلب 100 إمام من الجزائر الى فرنسا لموسم رمضان .


شنت مؤلفة كتاب  رسالة المنفى، البربرية ونحن  Lettre d’exil. La barbarie et nous  هجوما حادا على قرار جيرارد كولومب بإحضار مائة من الأئمة من الجزائر لقيادة  الصلاة  في شهر رمضان  و اعتبرت الكاتبة التي كانت وزيرة الدولة السابقة للشباب من 2010  الى 2012 و هي عضو في مجلس الدولة قرار الوزير خيانة للعلمانية .
خلال لقاء مع نظيرها  جيرار كولومب ، أعلن وزير الأوقاق  الجزائري محمد عيسى عن إرسال مائة جزائري من الأئمة إلى فرنسا للمشاركة في رمضان.
جانيت بوغراب تفاعلت بحزم على حديث المسؤول الجزائري معربة عن استيائها :  " لقد خارت قواي !!  كيف ، في دولة علمانية ، يقوم وزير الداخلية بمهام  وزير الأوقاف حيث ينشغل بمسألة جلب أئمة الجزائر لرمضان الى فرنسا ؟ نحن نرهق قوانا من أجل إبتكار إسلام في فرنسا " يتناسب مع قيم فرنسا " ، في حين هم  يحضرون  أئمة من الجزائر! "
الجزائر لم تكن إسلامية. جاء التطرف من الدعاة المنتشرين في الشرق الأوسط ، ومعظمهم من جماعة الإخوان المسلمين ، وهي حركة أسسها جد طارق رمضان. دون أن يدرك الجزائريون ذلك ، انتشرت هذه الحركة الإسلامية.
 تنظيم وصول الأئمة الأجانب في فرنسا هو بدعة.




Author Image

Elina metovitch

ناقدة وباحثة في الإسلاميات، موتوا بغيظكم

أضف تعليق: