بالفيديو : مارين لوبان ترد بقوة على صحفي قناة MSM عن واقعة  نشرها  لفضائع داعش على تويتر.

 دوركم كصحفيين هو اظهار الحقائق و دوري كسياسية هو اظهار حقيقة اعدائنا وأنا لست نادمة ... أنا مدانة بتهمة اظهار فضائع داعش !!


على خلفية توقيفها بسبب نشر صور تظهر جرائم داعش بحجة أنها تسيء الى المسلمين و تحض على الكراهية .

تظهر إحدى الصور التي نشرتها لوبان  جسد جيمس فولي ، وهو صحفي أمريكي قطع رأسه مجاهدو داعش . وأظهرت صورا اخرى  رجلا يرتدي حلة برتقالية يقف امام  دبابة و رجلا  اخر يحترق حيا و هو  في قفص.
و كتبت على الهامش : "داعش هو هذا ! " مستخدمة  اختصارًا عربيًا لكلمة داعش  ، رداً على مراسل تلفزيوني رسم  مقارنة بين مجاهدي داعش  واليمين الفرنسي المتطرف.



بعد أن هاجم أحد المحاورين السياسية  اليمينية رئيسة  الجبهة الوطنية  مارين لوبان حول نشر صور داعش ،ردت عليه  ردا قويا  وفضحت  رياء وسائل الإعلام.
 " دوركم كصحفيين هو اظهار الحقائق و دوري كسياسية هو اظهار حقيقة اعدائنا " . 

يسأل الصحفي السيدة  لوبان عدة مرات  إذا كانت تأسف لنشر الصور ، لأن الأطفال كان بإمكانهم رؤية تلك الصور الفضيعة  كذلك.
فتجيب لوبان من جهتها متسائلة بطريقة ذكية : "من الذي نشر صور الصبي السوري الصغير ميتًا على الشاطئ ؟" وتضيف قائلة: "أليس من الممكن أن ينظر إليه الأطفال أيضاً ؟". وتضيف أن الصحفيين يعرضون صوراً دموية من بلدان مزقتها الحرب أيضاً "لأنها تقودهم الى الشهرة  و الرضى " ، كما تسائلت عن نفاق وسائل الاعلام التي تتعامل بمعايير مزدوجة ، في حين ان وسائل التواصل متاحة لمقاتلي دولة الاسلام وهم يتحدثون و يوجهون رسائلهم التهديدية بكل حرية .
اتهمت  charged  لوبان بنشر صور تظهر فظائع الدولة الإسلامية على تويتر ردا على  صحفية تلفزيونية قارنتها بالمجموعة الإرهابية.



Author Image

Elina metovitch

ناقدة وباحثة في الإسلاميات، موتوا بغيظكم

أضف تعليق: