هند العياري ، الضحية الأولى التي تقدمت بشكوى ضد  طارق رمضانلقد تعرضت للإهانة والتهديد والمتابعة " / فيديـــو . 

تم استهداف النساء الثلاث اللواتي تقدمن بشكوى بالاغتصاب ضد طارق رمضان في نهاية عام 2017 بشكل منتظم بالإهانات والتحرش عبر الإنترنت وحتى الاعتداءات الجسدية . 


التهديدات والشتائم والاعتداءات ... لازالت تلاحق هند  العياري ، أول امرأة قدمت  شكوى بالاغتصاب ضد طارق رمضان في أكتوبر / تشرين الأول 2017 ، هي الوحيدة التي أدلت بشهادتها علنا ، كانت ضيفة لدى محطة أوروبا 1 Europe هذا الثلاثاء ، وانغمست في الحديث عن  الجحيم الذي جعلها انصار الداعية المثير للجدل تعيشه .

"منذ 20 أكتوبر الماضي ، اليوم الذي تحدثت فيه عما حدث ، وبعد تقديم شكواي ، تعرضت للمضايقة والإهانة و التهديد  بشكل منتظم " ، متحدثة الى  ميكروفون أوروبا 1 و تضيف :  " ليس من السهل مواصلة حياتي كما كانت  من قبل".
تقول هند عياري  صاحبة  الشكوى أنها  لا تتمتع بحماية كافية من قبل السلطات. " تحدثت عن مخاوفي للشرطة. لقد اتصلت بهم قبل بضعة أسابيع لتحذيرهم من أنني سأشارك في المسيرة التضامنية من اجل ميراي  نول التي قتلت مؤخرا ، لكنهم لم يجيبوني أبداً. 
" لقد اعتبروني  كاذبة ،  أهانوني و شتموني بشتى الأوصاف و التسميات  "يهودية  قذرة " ، "صهيونية  قذرة " ، " مأجورة و عميلة لمؤامرات المتنورين".
" بينما أنا مجرد مدعية ، مثل الآخرين " تكمل هند كلامها و هي تتنهد .

من المقرر الاستماع إلى هندا أياري في نهاية الأسبوع من قبل قضاة التحقيق المسؤولين عن القضية. لا يزال طارق رمضان ، الذي تم اتهامه ومعاقبته لمدة شهرين ، ينفي الحقائق التي اتهم بها.



Author Image

Elina metovitch

ناقدة وباحثة في الإسلاميات، موتوا بغيظكم

أضف تعليق: