مصــر : ذبح مسلمة متحولة إلى المسيحيـــة  مروة أحمد بالفيوم .



يوم 15 نوفمبر 2016 تقدمت سيدة إلى قسم شرطة طامية بالفيوم ببلاغ يتهم ابنها رضا احمد و أعمامه بقتل ابنتها مروة احمد “26 سنة” ذبحا بسبب تحولها الديني إلى المسيحية وهروبها منذ ثلاثة سنوات مع شاب مسيحي يدعى كريم “26 سنة” كان يعمل بمحل مصوغات.
مروة ارتبطت بعلاقة عاطفية بكريم و هربا سويا إلى الإسكندرية حيث تحولت مروة إلى المسيحية واختارت لنفسها اسم مارينا و أنجبت من كريم ابن وعاشت معه حياة هادئة حتى قرر كريم العودة إلى أسرته في طامية في زيارة لمدة أسبوع و هنا تعرفت الآسرة المسلمة على بنتهم فقاموا بالهجوم على بيت عائلة كريم واصطحبوا السيدة بالقوة .
و قاموا بقتلها في الفجر أمام أختها الصغرى ذبحا لترهيبها حتى لا تسلك مسلكها و دفنوها بمدافن العائلة وقامت الأم بالإبلاغ عن الحادث .
كان التعامل الأمني مع الأمر مختلف تماما عن التعامل الأمني مع المتحولون من المسيحية إلى الإسلام فبالرغم من تسهيل كافة الإجراءات في المتحولين للإسلام إلا إن الدولة لا تسمح إطلاقا بالتحول للمسيحية أو أي دين أخر و الأمن تعامل مع التهديدات الأمنية لأسرة الشاب بجدية لكنه لم يتعامل مع حادث القتل بحزم فالقتلة هربوا و تم إخفائهم ولم يتم القبض عليهم و قام الأمن بعقد جلسة صلح عرفية تحت إشرافه طالب فيه أسرة الفتاة “الجناة” أسرة الشاب “المجني عليهم” بمغادرة القرية وبيع المنزل حتى لا يتحول الأمر الى اعتداءات أوسع وهو ما تم .



الخبر على عهدة المصدر : المواطــنــة حـــق .

 http://www.citizenship4copts.com/?p=603
Author Image

Elina metovitch

ناقدة وباحثة في الإسلاميات، موتوا بغيظكم

أضف تعليق: