كندا / خوفا من توسع موجة غضب اليمين : إلغاء احتفالية سنوية بمناسبة ارتداء الفتيات الحجاب في مدرسة ثانوية قامت بتأجير القاعة للمركز الإسلامي

كان الأمر حرجًا لقرار مجلس المدرسة بالسماح للجماعة الإسلامية باستخدام القاعة.أشاروا إلى الحدث على أنه "مراسم جماعية لإستغلال الصغيرات جنسيا " وشجعوا المتابعين على حضوره !


على مدار العامين الماضيين ، استأجر مركز Communautaire Musulman ( مركز إسلامي ) في مونتريال قاعة محاضرات في مدرسة ثانوية في شرق مونتريال  ، حيث أقام حدثًا سنويًا يحتفل بقرار الفتيات الصغيرات من عمر 9 إلى 12 سنة الحجاب
كانت لجنة Scolaire de Montréal -  وهي هيئة مدرسية باللغة الفرنسية عرفت بالاسم المختصر CSDM 
و  قد اتفقت هذه اللجنة هذا العام على تأجير قاعة الاحتفالات في مدرسة Louis-Joseph-Papineau High Schoolمرة أخرى.  الحدث كان سيقام الاحد.

ولكن يوم الخميس ، نشرت صحيفة "جورنال دي مونتريال"   Le Journal de Montréal
عمودًا على يد ليز رافيري تحت عنوان " إساءة معاملة الفتيات الصغيرات في CSDM".

كان الأمر حرجًا لقرار مجلس المدرسة بالسماح للجماعة الإسلامية باستخدام القاعة.
تم تعميم العمود على مواقع الفيس بوك المعادية  للأجانب ، بما في ذلك أحد المواقع التي تترجم على أنها " لا للكيبيفوبيا  والعنصرية تجاه كيبيك". وأشاروا إلى الحدث على أنه "مراسم جماعية لإستغلال الصغيرات جنسيا " وشجعوا المتابعين على الاتصال بشاليه رويال أين تم استبدال مكان الإحتفال .


ويوم الجمعة ، أرسل مجلس المدرسة بريدًا إلكترونيًا إلى لجنة  CCMM يبلغهم بأنه تم إلغاء عقد الإيجار. تقول الرسالة الإلكترونية 
 التي شاركتها CCMM مع CBC Montreal ، إن مجلس المدرسة " أُبلغ بأن الاحتجاجات محتملة للغاية وأن أمن الناس يمكن أن يتعرض للخطر". 
في غضون ذلك ، قام مركز الجالية المسلمة بتأمين غرفة للحدث يوم الأحد في شاتو رويال ، قاعة استقبال في لافال.

كما تم نشر أخبار التغيير في الموقع على فيسبوك ، هذه المرة من قبل أعضاء مجموعة تسمى ثورة  PTRK وهي فصيل منشق عن   La Meute   أكبر مجموعة تنتمي الى  اليمين المتطرف في المقاطعة.


CBC 

Author Image

Elina metovitch

ناقدة وباحثة في الإسلاميات، موتوا بغيظكم

أضف تعليق: