الشرطة السويدية  تحذر من حدوث الكثير من عمليات الاغتصاب هذا الصيف وتنصح النساء بعدم الخروج في وقت متأخر . 

هذه هي الاستشارة التي فضلت الشرطة تقديمها بدلا من أن  تكون حازمة في حماية النساء اللواتي يخرجن متأخرات ، فإنها  تطلب من السويديات التكيف مع وجود مغتصبين من المهاجرين المسلمين، وتقليص أنشطتهن  تبعاً لذلك. يبدو كما لو أن السويديون  مصممون على الاستسلام وقبول الإسلام . ربما قد يبدأ السويديون بالهجرة بأعداد كبيرة ، تاركين البلد للغزاة .


بعد محاولتي  اغتصاب في أوسترشوند نهاية هذا الأسبوع ، حثت الشرطة النساء على عدم الخروج في وقت متأخر. كما أصدروا تحذيرا بأن مثل هذا  سيحدث " كثيرا "  هذا الصيف ، كما ذكرت تقارير  Fria Tider .

جرت محاولتان للاغتصاب مماثلة في نهاية هذا الأسبوع ، واحدة يوم السبت وواحدة يوم الأحد. وأوضحت الشرطة أن الجاني نفسه يمكن أن يكون متورطًا : رجل يبلغ طوله 175 سم ، عمره 25 عامًا ، وشعر داكن وملابس داكنة.
وقال محقق الشرطة سوس براونليهيلم في مقابلة مع  P4 Jämtland : "هذا الصيف ، مثل هذا سيحدث أكثر ، أعتقد " أن المرأة "يجب أن تكون في حالة تأهب ويفضل أن لا تخرج متأخرة ".

وأضافت أن على الناس أن يقبلوا الوضع الجديد وأن عليهم اتخاذ إجراءات احترازية :
لا تغير حياتك ولكن كوني  يقظة تمامًا. لا تترددي  في التحدث إلى هاتفك المحمول ، والتواصل مع شخص مألوف ، ومن المفضل ألا تتأخري. ثم يمكننا أن نقبل على الأرجح أن الأمر بسيط  " .



Author Image

Elina metovitch

ناقدة وباحثة في الإسلاميات، موتوا بغيظكم

أضف تعليق: