أعضاء البرلمان الألماني اليساريون يعطلون دقيقة الصمت من اجل الفتاة التي قتلها المهاجر (فيديو) . 

لم يستطع النواب اليساريون تقدير الدقيقة و حاولوا تعطيلها .

اليساريون أينما تواجدوا يعتبرون  من أكثر المناصرين للإسلام و الهجرة الجماعية على مدار التطورات ، فليس غريبا ابدا أن يقوم أحد أجنحته  بتعطيل دقيقة صمت كأقل واجب وطني اتجاه  أحد المئات من ضحايا  سياسة ميركل المتهورة . 


دقيقة من الصمت في البرلمان الألماني لتكريم ذكرى المغدورة  سوزانا ف  البالغة من العمر 14 سنة ، تم تعطيلها من قبل أعضاء البرلمان اليساريين . في حين أن الجزء الكامل من الجناح اليميني من الحزب البديل الألماني  AFD  قد كرم الفتاة ، لم يستطع النواب اليساريون تقدير الدقيقة و حاولوا  تعطيلها .




قررت كلوديا روث ، وهي عضوة في "حزب الخضر" اليساري ونائب رئيس البرلمان الألماني ، مقاطعة لحظة الصمت التي بادر بها  بها توماس سيتز لتخليد  روح "سوزانا ف " ، التي  اغتصبها وقتلها مهاجر عراقي .
قرر سيتز استخدام وقت التحدث لتكريم الفتاة ، ولكن سرعان ما قاطعته  روث ،  وبينما كان جزء الحزب البديل  صامتا في لحظة دقيقة الصمت لروح  الفتاة ، بدأ أعضاء البرلمان الألماني اليساري في إبداء الضجيج و التصفيق لمداخلة روث عضوة حزب الخضر اليساري .

Author Image

Elina metovitch

ناقدة وباحثة في الإسلاميات، موتوا بغيظكم

أضف تعليق: