رمضان في النيجر : انتحاريات يقتلن  10 أشخاص في تفجيرات جهادية بمسجد منافس لفصيلهم بعد الإفطار . 

رجل و فتاتين نفذوا العملية الإنتحارية . 
رمضان هو الشهر الذي يضاعف فيه المسلمون جهودهم لإرضاء الله حيث يعقد معهم صفقة من خلالها  يقتلون و يُقتلون في سبيله و لهم الجنة مكافأة لهم .
إِنَّ اللَّهَ اشْتَرَىٰ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ أَنفُسَهُمْ وَأَمْوَالَهُم بِأَنَّ لَهُمُ الْجَنَّةَ ۚ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ  اللَّهِ فَيَقْتُلُونَ وَيُقْتَلُونَ

قالت الحكومة ان ثلاثة مهاجمين انتحاريين قتلوا ستة أشخاص وأصابوا 37 في وقت متأخر يوم الاثنين أثناء تجمعهم في مسجد بجنوب شرق النيجر بعد خروجهم أثناء الإفطار . 

وقع الهجوم في مدينة ديفا بالقرب من بحيرة تشاد والحدود مع نيجيريا وتشاد والكاميرون. والمنطقة هي معقل لجماعة بوكو حرام المتشددة التي تقاتل من أجل إقامة دولة إسلامية في المنطقة. وقتلت  أكثر من 15000 شخص ونزح الملايين بسبب الصراع.
وقال وزير الداخلية محمد بازوم في بيان يوم الثلاثاء ان رجلا وفتاتين نفذوا الهجوم. وأكد متحدث باسم الجيش حصيلة القتلى موضحا أن تقديرات سابقة تشير إلى مقتل عشرة أشخاص.

وانقسمت بوكو حرام تدريجيا إلى فصيلين ، أحدهما تعهد بالولاء للدولة الإسلامية في سوريا. وقتلت القوات من النيجر والولايات المتحدة 11 نشطا من تنظيم الدولة الإسلامية في معركة بالاسلحة النارية في ديسمبر كانون الاول الماضي.




Author Image

Elina metovitch

ناقدة وباحثة في الإسلاميات، موتوا بغيظكم

أضف تعليق: