اندونيسيا : الحكم على رجل دين  مسلم بالإعدام كان يخطط من داخل زنزانته للقيام بعمليات ارهابية .


ركع عبد الرحمن واضعا  جبهته على أرضية المحكمة عند سماع الحكم ، لكنه لم يرد على سؤال القاضي عما إذا كان سيستأنف الحكم .
" الشيخ ليس لديه الرغبة في الاستئناف لأنه لا يعترف بالقانون أو القوانين الإندونيسية "


حكمت محكمة إندونيسية يوم الجمعة بالإعدام على رجل دين مرتبط بالدولة الإسلامية ، وذلك بسبب تدبيره لعمليات إرهابية  في زنزانته  في أكبر دولة في العالم ذات الأغلبية المسلمة.

ويأتي هذا القرار في وقت تكافح فيه اندونيسيا لكبح جماح موجة متصاعدة من التشدد المحلي المستوحى جزئيا من جماعة الدولة الاسلامية المتطرفة حيث أقر البرلمان قانونا أكثر تشددا لمكافحة الارهاب في الشهر الماضي .
يُعتبر أمان عبد الرحمن ، 46 عاماً ، القائد الإيديولوجي لجماعة " أنشاروت دولاه" (JAD) ، وهي مجموعة من المتعاطفين مع الدولة الإسلامية في إندونيسيا.

وقال القاضي أحمد الزيني إن " المحكمة حكمت على المدعى عليه بالموت" مضيفاً أن عبد الرحمن قد ثبتت إدانته "بتنفيذ الإرهاب".

ركع عبد الرحمن واضعا  جبهته على أرضية المحكمة  عند سماع الحكم ، لكنه لم يرد على سؤال القاضي عما إذا كان سيستأنف الحكم.
وقد أدين بالتخطيط لهجوم بالأسلحة والقنابل عام 2016 في قلب العاصمة جاكرتا ، مما أسفر عن مقتل ثمانية أشخاص ، من بينهم أربعة مهاجمين.

كما ثبت أن عبد الرحمن وراء هجوم انتحاري في العام الماضي أسفر عن مقتل ثلاثة من ضباط الشرطة في محطة للحافلات في جاكرتا وتفجير كنيسة في ساماريندا في جزيرة بورنيو أسفرت عن إصابة أربعة أطفال.
كان يقضي حكما في سجن مشدد الحراسة في ذلك الوقت.

وقال فريق الدفاع عن عبد الرحمن للصحفيين إن الحكم "قاس للغاية".

وقال أسلودين حجاني ، محامي عبد الرحمن : "هو نفسه ليس لديه الرغبة في الاستئناف لأنه لا يعترف بالقانون أو القوانين الإندونيسية"  مضيفًا أن فريق الدفاع لديه أسبوع للنظر في تقديم استئناف.




Author Image

Elina metovitch

ناقدة وباحثة في الإسلاميات، موتوا بغيظكم

أضف تعليق: