أستراليا: جهاديون كانوا يخططون لتنفيذ عملية ارهابية  على متن طائرة بقنابل مخبأة في دمية باربي . 

كان الاخوان  يعملان على خطة ثانية لتسميم الركاب باستخدام غاز كبريتيد الهيدروجين السام قبل أن تعترضهم الشرطة.
 ثلاثة أخوة متهمين بالتآمر لشن هجوم إرهابي في سيدني قد خططوا لتفجير طائرة فوق الجبال الزرقاء.


كشفت الشرطة الأسترالية عن تفاصيل مؤامرة إرهابية تم اعتراضها في أغسطس من العام الماضي.
كان الأخوان خياط قد أخذوا القنابل إلى مطار سيدني ولكنهم تراجعوا عن خطتهم لتفجير رحلة طيران الاتحاد لأنها كانت ثقيلة جدا بحيث لا يمكن إدراجها في حقائب اليد.

وبحسب ما ورد أخبر عامر خياط الشرطة اللبنانية أن القنابل مبرمجة للانفجار بعد 20 دقيقة ، وعندها ستكون الطائرة فوق الجبال الزرقاء وفقاً لموقع news.com.au.

كانت القنابل مخبأة في دمية باربي ، وكانت ستقتل 400 راكب وطواقم.

وفي أغسطس الماضي قال وزير الداخلية اللبناني نهاد مشنوق  إن المؤامرة "على الأرجح" كانت ستنجح إذا لم تكن قضية الوزن.
و قالت  الشرطة أن الأخوين كانا يعملان على خطة ثانية لتسميم الركاب باستخدام سلاح كيماوي عندما تم اعتراضهم من قبل الشرطة.
الاخوان متهمون في لبنان بالمشاركة في نشاطات ارهابية وكونهم جزء من جماعة جهادية  ومخطط لارتكاب القتل الجماعي.




Author Image

Elina metovitch

ناقدة وباحثة في الإسلاميات، موتوا بغيظكم

أضف تعليق: