فتاة ألمانية في سن المراهقة بحاجة إلى جراحة بعد أن اغتصبها لاجئ سوري في قبو .

تعارفا عبر الفيسبوك ثم إلتقيا بعدها .

يستمر مسلسل حوادث الإغتصاب و التعنيف ضد المرأة الأوروبية ، هذه الظاهرة الحديثة نوعيا التي طرأت على ألمانيا الغارقة باللاجئيين  من ذوي الثقافة الإسلامية العدو اللدوء الأول للمرأة  منذ 2015  بعد أن فتحت ميركل الأبواب على مصراعيها أمام الصالح و الطالح . 
ينظر الذكر المسلم الى الأنثى الغير مسلمة بشكل واضح ان كن من بنات " الاصفر "  نظرة دونية و كوعاء جنسي يحق له شرعا  أن يفرغ  فيه شهوته الجنسية دون أن يجد أية موانع دينية تردعه . 
لذا فإن وتيرة العنف ضد المرأة ستتصاعد و ستتحول اوروبا الى جحيم يصلى جلدها أينما توجهت . 


اغتصاب وحشي لمراهقة  ألمانية  صدم مدينة شيمنيتز. هاجم لاجئ سوري واغتصب فتاة ألمانية تبلغ من العمر 15 عاماً في قبو. أصيبت الفتاة الصغيرة بجروح بالغة لدرجة أنها احتاجت إلى جراحة ، حسبما ذكرت صحيفة بيلد  Bild .

بدأ الاتصال على الفيس بوك ثم تطور الى لقاء في مدينة  Chemnitz ، حيث يعيش البالغ السوري البالغ  من العمر 18 عامًا في شقة. وقيل إن الشاب هاجم الفتاة في القبو حوالي الساعة الواحدة والنصف ظهراً واغتصبها وأصابها إصابة بالغة ثم هرب.
المراهقة البالغة من العمر 15 عاما، التي  تعيش عادة في منزل الشباب ، تمكنت من العودة وإخطار موكل الرعاية. يقول المدعي العام : " في المستشفى كانت تعاني من كدمات خطيرة حيث سوف تخضع  لعملية جراحية ولن  يتم سماعها حتى يوم الأحد".


أحد جيران المهاجر  السوري ، من Karl-Immermann-Straße ، يخبر بيلد : " في يوم من الأيام ، نشب هناك نزاع . بدا أنه كان يضربها . يجب أن أعترف : لم أتصل بالشرطة حينها ".
جاء السوري البالغ من العمر 18 عاما إلى ألمانيا قبل ثلاث سنوات. وتقول السلطات إنه مسجل كطالب لجوء. في السابق ، كان تعرفه  الشرطة بسبب مخالفات بسيطة .

المدعي العام: " تم القبض عليه في منزله و سوف يمثل أمام القاضي الذي أصدر أوامر مذكرة القبض ".

Author Image

Elina metovitch

ناقدة وباحثة في الإسلاميات، موتوا بغيظكم

أضف تعليق: