تطبيق '' زواجكم '' يهدد راحة السعوديات

" اللهم ابعد هذا التطبيق عن جوال زوجي، اللهم احرق جواله لو حمله".

تعاني النساء السعوديات مشكلة العنوسة المتزايدة بشكل ملحوظ و التي يحاول رجال الدين استخدامها كمبرر لتشريع تعدد الزوجات بغرض حل المشكلة حسب المنظور الإسلامي و انما الواقع أن هذه الظاهرة الإجتماعية  تعود الى أسباب أخرى مثل اقبال الذكور السعودية على الزيجات الأجنبية أو الزواج السياحي وخلافه بينما تُمنع المرأة السعودية من الزواج المختلط .
25 Jul 2018 By Elina Metovich 


" اللهم ابعد هذا التطبيق عن جوال زوجي، اللهم احرق جواله لو حمله"، هكذا تضرعت رشا إلى الله في تغريدة تفاعلت بها مع هاشتاغ "#تطبيق_زواجكم_يثير_جدل_التعدد" الذي استخدمه ناشطون سعوديون لنقاش ظاهرة إقبال رجال ونساء على استخدام التطبيق المثير للجدل في المملكة، رغم أنه ليس التطبيق الأول الذي يعرض هذه الخدمة.

#تطبيق_زواجكم_يثير_جدل_التعدد اللهم ابعد هذا التطبيق عن جوال زوجي اللهم احرق جواله لو حمله + وربي لادعي ع اللي سواه 🙂
رشــا (@rasha_aa702) July 19, 2018
وتتخوف نساء من إقبال أزواجهن على هذا التطبيق ما يعرّض الأسرة لمشكلة تعدد الزوجات.
#تطبيق_زواجكم_يثير_جدل_التعدد حسبي الله ونعم الوكيل ف كل واحد يتزوج ع زوجته💔
— hnu. (@H887723) July 19, 2018

وتقول نجاة السعيد الباحثة السعودية والأستاذة المساعدة في قسم الإعلام بجامعة زايد لـ"موقع الحرة" إن "بعض السعوديات يقفن ضد الانفتاح وإعطاء الحرية للمرأة في المجتمع السعودي لأنها غير واثقة من نفسها وتخشى على زوجها من هذا الانفتاح الذي يمنحه الفرصة للتعرف عليهن بعدما كانت الحياة منغلقة".
وأضافت أن " أكثر من 75% من الزيجات السعودية عبارة عن زواج صالونات وليس عن تعارف وحب قبل الزواج".
وتشير السعيد إلى أن المرأة السعودية في كثير من الحالات هي التي تسمح بتعدد الزوجات من خلال دعوة بعضهن أو الموافقة على الزواج من متزوج .
وتتعجب من الرجل الذي يبحث عن تطبيق الدين في "تعدد الزوجات" ويترك كل الأمور الدينية الأخرى.
ويتيح التطبيق للشخص وضع وصف قصير عنه وعن شريكه المحتمل واهتماماته، كما يتيح التفاعل باستمرار مع الحسابات 
المقترحة لزيادة فرص التوافق. ويتيح التطبيق الدردشة مع من يرغب في قائمة المتوافقين فقط.

وانتقد البعض وجود تطبيقات من أجل الزواج، لكن السعيد تقول : " لو كان المجتمع السعودي منفتحا ومختلطا لم تكن ستظهر مثل هذه التطبيقات".


وانتقد كثيرون على هاشتاغ "#تطبيق_زواجكم_يثير_جدل_التعدد" إقبال الفتيات أيضا على التطبيق من أجل الحصول على زوج، 
وقال بعضهم إنه يحول الرجل والمرأة لمجرد سلعة معروضة.



وعزت السعيد إقبال الفتيات على مثل هذه التطبيقات إلى "ربما خوفهن من العنوسة".
وحسب الهيئة العامة للإحصاء السعودية فإن " نسبة العنوسة بين السعوديات تبلغ 10% (بين كل 10 من الإناث السعوديات اللاتي بلغن 15 سنة وأكثر هناك واحدة يمكن أن توصف أنها بلغت سن العنوسة)".
ويبلغ عدد سكان السعودية 32.5 مليون نسمة، ونسبة الإناث السعوديات من إجمالي السكان السعوديون 49%.
ودعت السعيد إلى أهمية تشجيع المجتمعات العربية وخاصة الخليجية على السماح بـ"الزواج المختلط، لماذا لا يسمح الأهل للفتاة بالزواج من غير السعودي ؟"، مشيرة إلى أنه أحيانا "يفرض على المرأة السعودية الزواج من العشيرة أو القبيلة".


Author Image

Elina metovitch

ناقدة وباحثة في الإسلاميات، موتوا بغيظكم

أضف تعليق: