"الفلسطينيون" يقولون إن قرار أستراليا بحجب الأموال عن المدفوعات الموجهة  للجهاديين هو "إعلان حرب "  . 

إن منعتم عنا أموالكم التي ندفعها مكافئات للقتلة لتشجيعهم على استهداف الإسرائيليين فأنتم أعدائنا و تعلنون الحرب علينا ... 


أورشليم / (رويترز) - اتهمت السلطة الفلسطينية استراليا بإعلان الحرب بعد قرارها بوقف المساعدات المالية للسلطة الفلسطينية اذا استمرت في مكافأة الارهابيين وعائلاتهم. دولة أخرى تضغط على السلطة الفلسطينية لوقف سياسة يطلق عليها الكثيرون "ادفع لتذبح ".

وتوفر السياسة المثيرة للجدل الأموال للإرهابيين الفلسطينيين المدانين وأسرهم لشن مزيد من الهجمات على الإسرائيليين. وتصل المبالغ المستحقة من هذا الصندوق إلى أكثر من 330 مليون دولار كل عام.
اعترض وزير الخارجية الأسترالي جولي بيشوب على السياسة وهو يقول: " أخشى أنه من خلال توفير الأموال لهذا الجانب من عملية السلطة الفلسطينية ، فإنه يمكن أن يستخدم ميزانيته الخاصة لتمويل الأنشطة التي لن تدعمها أستراليا أبدًا ".

فيما وصفت المسؤولة الفلسطينية البارزة حنان عشراوي بيان الوزير الأسترالي  بأنه "مهين للغاية".

واضافت  "ان استراليا لسوء الحظ تتبع فقط اوامر الولايات المتحدة وبيان جولي بيشوب مهين للغاية ويظهر الجهل الاكبر بحقائق الفلسطينيين الذين يعيشون تحت الاحتلال الاسرائيلى الوحشى وغير الشرعى". حسب ادعائها .
يأتي قرار أستراليا في أعقاب تقدم أمريكا في مشروع تمرير قانون قوة تايلور الذي يحجب المساعدات إلى أن تنهي السلطة الفلسطينية سياسة تمويل  الإرهاب. عين الكونجرس القانون بإسم  تايلور فورس ، وهو مواطن أمريكي قُتل في هجوم إرهابي عام 2016 في إسرائيل ....


في غضون ذلك ، ناقش برلمان إسرائيل تشريعاته الخاصة لوقف الدفع إلى السلطة الفلسطينية.

بالنسبة لهذه المؤسسة الفلسطينية التي يطلق عليها اسم السلطة الفلسطينية ، السيد الرئيس [محمود عباس] ، من السهل عليه الحصول على القبول عندما يكون الشيء الوحيد الذي عليه القيام به هو قتل الإسرائيليين للقبض عليهم أو قتلهم والحصول على وظيفة "  يقول  رئيس الشؤون الخارجية والدفاع الاسرائيلي آفي ديختر خلال مناقشة حول هذه القضية في حضور والد تايلور في المناقشة.



Author Image

Elina metovitch

ناقدة وباحثة في الإسلاميات، موتوا بغيظكم

أضف تعليق: