جنرال إيراني يتهم إسرائيل بسرقة الغيوم الإيرانية !

يتهم العميد الإيراني غلام رضا جلالي إسرائيل بالتلاعب في الجو لإحداث أزمة الجفاف في إيران.
ليست المرة الأولى التي يلجأ اليها النظام الإسلامي في ايران الى اتهام اسرائيل العدو اللدود للجمهورية بإتهامات تخرج عن المألوف و المنطق العقلي وهو النظام القائم على غرس و رعاية رهاب المؤامرة الخارجية  بالدرجة الأولى . 
فقد سبق وان قام الرئيس  السابق محمود أحمدي نجاد عام 2011 باتهام الدول الغربية بإعداد خطط "لتسبب الجفاف " في إيران ، مضيفًا أن "الدول الأوروبية استخدمت معدات خاصة لإجبار السحب على التخلص من مياهها في قارتهم".


اتهم جنرال إيراني إسرائيل يوم الاثنين بالتلاعب في الطقس لمنع سقوط أمطار فوق الجمهورية الإسلامية ، مدعيا أن بلاده تواجه "سرقة" سحابة .

ونقلت وكالة الطلبة الإيرانية للأنباء عن  جنرال غلام رضا جلالي رئيس منظمة الدفاع المدني الإيرانية قوله في مؤتمر صحفي " إن المناخ المتغير في إيران مشتبه به".
ونقل عن جلالي قوله " يشتبه في أن التدخل الاجنبي لعب دورا في تغير المناخ." وتصر على أن نتائج دراسة علمية ايرانية "تؤكد" هذا الادعاء.

وقال " إسرائيل وبلد آخر بالمنطقة لديهما فرق مشتركة تعمل لضمان أن السحاب الداخل إلى السماوات الإيرانية غير قادر على إطلاق الأمطار".

وأضاف جلالي "علاوة على ذلك ، نواجه قضية سرقة السحب والثلوج" ، مستشهدا بدراسة استقصائية تبين أن جميع المناطق الجبلية الواقعة بين أفغانستان والبحر المتوسط تغطي ما يزيد على 2200 متر مغطاة بالثلج باستثناء إيران.

إلا أن خدمة الأرصاد الجوية الإيرانية أثارت شكوكاً.
وقال رئيس هيئة الارصاد الجوية الايرانية ، ايهاد فازيفي ، ان الجنرال جلالي "ربما لديه وثائق لا اعرفها ، لكن على اساس معلومات الارصاد الجوية ، ليس من الممكن ان تسرق من البلاد الثلوج او الغيوم".

وقال فازى " ان ايران عانت من جفاف مطول ، وهذا اتجاه عالمي لا ينطبق فقط على ايران".
لم تكن مزاعم الجنرال عن اختلاس الطقس هي المرة الأولى التي يتهم فيها مسؤول إيراني خصوم البلاد بسرقة أمطارها.

واتهم الرئيس الإيراني السابق محمود أحمدي نجاد عام 2011 الدول الغربية بإعداد خطط "لتسبب الجفاف" في إيران ، مضيفًا أن "الدول الأوروبية استخدمت معدات خاصة لإجبار السحب على التخلص من مياهها في قارتهم".
وأضاف أن "إثارة مثل هذه الأسئلة لا تحل أيا من مشاكلنا فحسب ، بل ستردعنا عن إيجاد الحلول الصحيحة" ، في إشارة واضحة إلى ادعاءات جلالي.



Author Image

Elina metovitch

ناقدة وباحثة في الإسلاميات، موتوا بغيظكم

أضف تعليق: