الجماعات اليهودية تطالب الحكومة الألمانية بالتدخل و مواجهة معاداة السامية و الكراهية الإسلامية . 

يعتقد القادة اليهود في ألمانيا أن الحكومة الألمانية ستحمي 100 ألف يهودي على حساب 4.5 مليون ناخب مسلم محتمل ؟ 
ما الذي سوف يحققه  الزعماء اليهود في ألمانيا ولمصالح ميركل  ؟ 
يجب على اليهود الألمان (مثل كل يهود أوروبا) التركيز بدلاً من ذلك على مغادرة أوروبا في أسرع وقت ممكن لأنه لا يوجد مستقبل لليهود في أوروبا.


دعت أكثر من 30 مجموعة يهودية ألمانية الحكومة لمواجهة معاداة السامية وسط موجة من الهجمات الأخيرة على الجالية اليهودية.
في بيان نشر يوم الاثنين ، دعا المنتدى اليهودي الألماني من أجل الديمقراطية ومناهضة السامية (JFDA)  السلطات إلى اتخاذ إجراءات صارمة ضد التحريض والهجمات
 المعادية للسامية حسب ما أوردته دويتشه فيله Deutsche Welle . 

حذرت لالا سوسكيند ، رئيسة الهيئة  من التقليل من شأن معاداة السامية المنتشر بين المسلمين  playing down anti-Semitism among Muslims " بالطبع - توجد معاداة للسامية أيضا على الجانب المسلم " حسب المتحدثة الى  دي دبليو.

وطالبت المجموعات بتمويل الحكومة للجماعات المدنية والدينية فقط إذا ما نأت هذه المجموعات علناً عن كل أشكال معاداة السامية - وهو نوع من اليمين المؤيد للديمقراطية. كما تدعو ألمانيا إلى التقيد بالتعريف الدولي لتحالف الهولوكوست الذي ينص على معاداة السامية.
في حين أن الحكومة الألمانية لم ترد بعد على الرسالة ، فقد أعلنت في الأسبوع الماضي أنها ستزيد الدعم المالي للمجلس المركزي لليهود في ألمانيا من أجل مواجهة معاداة السامية.

شهد الأسبوع الماضي عددًا من الهجمات المعادية للسامية. يوم الجمعة ، كان مبعوث تشاباد-لوبافيتش في أوفنباخ  بألمانيا ، ضحية اعتداء لفظي في طريقه إلى الكنيس.

كتب الحاخام مناحم مندل غوريفيتش في إحدى المنشورات على موقع فيسبوك:  "لقد صرخوا ،" يهودي نجس "و" فلسطين حرة "وأشياء أخرى .
 وتأتي حادثة أوفنباخ في أعقاب حادث آخر وقع في برلين خلال عطلة نهاية الأسبوع ، عندما تعرض شاب يهودي  للضرب المبرح على يد مجموعة من المسلمين. اعتقلت الشرطة 10 رجال تتراوح أعمارهم بين 15 و 21 سنة ، بعضهم سوري ، للاشتباه في تورطهم 



Author Image

Elina metovitch

ناقدة وباحثة في الإسلاميات، موتوا بغيظكم

أضف تعليق: