سويسرا: الحكم على مهاجرة مسلمة  ثمانية أشهر سجنا لإخضاع بناتها لعملية " الختان " تشويه الأعضاء التناسلية FGM.

هل هي مبررة ؟ نعم لأن الممارسة بذاتها تستند الى ترسانة نصوص " أحاديث " نبوية تتناول الختان و توافق تقريريا على العملية التي يضع لها انصار التبرير حججا طبية وهمية لتتوافق مع الحديث النبوي لا اكثر.


حُكم على امرأة صومالية من إقليم  نوشاتيل Neuchâtel  بالسجن لمدة ثمانية أشهر بسبب تشويه االاعضاء التناسلية FGM  او ما يسمى شرعيا "الختان" لإبنتيها ، في أول حالة سويسرية من نوعها بعد تغيير القانون .

تتراوح اعمار الفتاتين : السادسة والنصف والسابعة عندما تم تنفيذ الإجراء بين 2013-2015 في الصومال وإثيوبيا.
لم تنكر الأم ، التي تعيش الآن في نوشاتيل في الجزء الناطق بالفرنسية في سويسرا ، الاتهامات. وقد أبلغ  السلطات زوجها المنفصل عنها وهو أيضاً من الصومال.

استند الحكم إلى مادة جديدة نسبياً في القانون السويسري تهدف إلى منع الأسر الى  إخضاع البنات  للختان ، سواء في سويسرا أو في الخارج.
وقد تعرضت المرأة ، وهي أمية ، لضغط اجتماعي هائل في بلدها الأصلي لكي تُخضع  الفتيات  لهذا الإجراء.
هذا هو السبب في أن الحكم كان أساسا ذو طبيعة رمزية حسب ما أوضحه  القاضي. لكن نظرا لخطورة الجريمة ، لا تزال هناك حاجة إلى عقوبة السجن لفترة قصيرة ، كما قال .





 Swiss Info, July 13, 2018

Author Image

Elina metovitch

ناقدة وباحثة في الإسلاميات، موتوا بغيظكم

أضف تعليق: