الصومال : والد يدافع عن خِتان الإناث بعد وفاة ابنته ، ولا يمكن تجريمه لأن الناس يؤمنون أنه سنة اسلامية .

وتعثرت جهود تجريم تشويه الأعضاء التناسلية الأنثوية في الصومال من قبل السياسيين، الذين يخشون من أن ذلك سيؤدي إلى عزل الناخبين الذين يعتقدون أنه مطلب ديني ، في حين أن الفتيات اللواتي لم يتعرضن للممارسة  يتعرضن للسخرية لعدم ختانهن .
وفقاً لليونيسيف ، فإن 98٪ من الفتيات والنساء في الصومال قد خضعن لعملية ختان الإناث FGM .

JUL24 , 2018  by Elina Metovich 


دافع والد  الفتاة  ذات 10 ربيعا و التي توفيت  بعد أن خضعت  لعملية تشويه الأعضاء التناسلية الأنثوية (FGM) " الختان " في الصومال عن هذه الممارسة.
توفيت ابنة ضاهر نور من جراء فقدان الدم في 17 يوليو ، بعد يومين من نقلها  إلى إحدى عمليات الختان التقليدية.

لكنه أخبر موقع "صوت أمريكا" (VOA) أن "الناس في المنطقة هم راضون" مع تشويه الأعضاء التناسلية الأنثوية حتى مع الأخذ في الاعتبار الأخطار ، مضيفا  أنها " ثقافة " البلد.
وفقاً لليونيسيف ، فإن 98٪ من الفتيات والنساء في الصومال قد خضعن لعملية ختان الإناث.
               
هذا على الرغم من أن دستور الصومال يحظر شكليا لكنه  لا يحظر - الممارسة التي تنطوي على الإزالة الجزئية أو الكلية للأعضاء التناسلية الخارجية للإناث أو أي ضرر آخر للأعضاء التناسلية للإناث لأسباب غير طبية ويمكن أن يسبب مشاكل صحية عميقة.
وقال الدكتور عبد الرحمن عمر حسن ، مدير مستشفى هنانو في مدينة دوسامارب ، إنه لم ير " أي شخص تم تشويهه كتلك الحالة  في حياتي".

كما كشف الدكتور حسن ، الذي كان في الفريق الذي حاول إنقاذ الطفلة ، أنها أُعديت  بالكزاز tetanus ، على الأرجح من الجهاز غير المعقم المستخدم خلال الإجراء الأصلي.

لكن نور قال إنه لا يريد متابعة التهم الموجهة إليه ، ولم يتهم أي مسؤول عن وفاة ابنته ...
وأشارت حواء عدن محمد ، مديرة مركز Galkayo Education Center for Peace and Development (GECPD) لحقوق المرأة ، إلى أنه حتى لو فعل ذلك ، فإنه سيكون بلا معنى إلى حد كبير.

وقالت لوكالة رويترز للأنباء " لم يتم إلقاء القبض على المرأة التي أجرت العملية ، ولكن حتى لو كانت هناك ، فليس هناك قانون يضمن معاقبتها على الفعل".
"هذه مجرد واحدة من بين العديد من الحالات التي تحدث بشكل يومي في جميع أنحاء الصومال".
وتعثرت جهود تجريم تشويه الأعضاء التناسلية الأنثوية في الصومال من قبل السياسيين ، الذين يخشون من أن ذلك سيؤدي إلى عزل الناخبين الذين يعتقدون أنه مطلب ديني ، في حين أن الفتيات اللواتي لم يتعرضن للممارسة  يتعرضن للسخرية لعدم ختانهن .



 BBC, July 22, 2018 

Author Image

Elina metovitch

ناقدة وباحثة في الإسلاميات، موتوا بغيظكم

أضف تعليق: