السلطات الاسبانية تطرد إمام مغربي بعد دعوته فوق المنبر ب”شتات اسبانيا”


 قامت السلطات الاسبانية بطرد وترحيل فوري لإمام مغربي ذو توجهات وهابية متطرفة، يقيم بالجنوب الاسباني في مدينة ألمريا.
و قالت وسائل اعلام إسبانية، يوم أمس السبت أن الإمام المغربي صعّد من خطابه التحريضي ضد الغرب و الشعب الاسباني خصوصاً حيث يدعو بالشتات والحقد تجاه الإسبان.

و اضافت المنابر الاعلامية الاسبانية, معلومات عن الإمام  الذي لا يتجاوز عمره 42 عاماً، و يقيم بـ”سان أوغوستين” بمنطقة “إل إيخيدو” ضواحي “ألمريا”، وجهت له السلطات الاسبانية تهمة تهديد الأمن الوطني،.

و نشرت يومية “البايس” معلومات مفصلة :

ونقلت وكالة “ايفي” الاسبانية، أن الإمام يدعو في خطبه الى الحقد تجاه الإسبان، كما تحمل خُطبه كلمات و جمل حقد تجاه الشعب الاسباني

واعتبرت الشرطة الاسبانية، أن ترحيله، يأتي لحماية المسلمين المعتدلين فوق التراب الاسباني  

Author Image

Elina metovitch

ناقدة وباحثة في الإسلاميات، موتوا بغيظكم

أضف تعليق: