الولايات المتحدة تعترف رسميا بالإبادة الجماعية الأرمنية بعد عقود من التأجيل والتسويف..


 فعلتها أخيرا الولايات المتحدة اليوم، وتحديدا قبل دقائق من كتابة هذه السطور، صوّت أعضاء الكونغرس الأمريكي بالإجماع على مشروع قانون أرمني تعترف بموجبه أمريكا رسميا بالإبادة الجماعية الأرمنية. وكانت 49 ولاية أمريكية من أصل 50 قد اعترفوا بحقيقة تعرض الأرمن لإبادة على أيدي السلطات العثمانية ولكن تلك الإعترافات كانت على مستوى المجالس التشريعية لتلك الولايات حيث كانت واشنطن والحكومة الفدرالية كما الكونغرس يقومون بتأجيل الموضوع إلى ما لا نهاية.
 اليوم عادت أمريكا إلى وعيها وتحديدا إلى ما كانت عليه سنة 1916 حين أصدرت وقتها بيان مشترك مع الدول الكبرى أدانت بموجبه الإبادة التي كان يتعرض لها أرمن الأناضول.

حاول الكونغرس تحريك قرار مماثل عدة مرات خلال العقود القليلة الماضية، لكن هذه المحاولات لم تفض إلى الاعتراف بالإبادة الجماعية بشكل رسمي بسبب الضغوط التركية والإدارات الرئاسية المتعاقبة التي تشعر بالقلق من عزل حليف الناتو.

 وتعهد باراك أوباما بالاعتراف بالإبادة الجماعية عندما ترشح للرئاسة لأول مرة، لكنه لم يفعل ذلك قط أثناء تواجده في منصبه. لكنه وصف إياها بأنه "أول فظاعة جماعية في القرن العشرين" كما وصفها بالمذبحة". وتعارض تركيا بشدة وصف عمليات القتل بأنها إبادة جماعية، ونشرت العديد من شركات الضغط في واشنطن لمحاربة هذه التشريعات لسنوات طويلة.

 بدوره قال آرام هامبريان، المدير التنفيذي للجنة الوطنية الأرمنية الأميركية، إن بيان وزارة الخارجية" يمثل مخرجا ذا مغزى "عن موقفها المعتاد وأضاف: "يمكن أن يكون بمثابة إشارة لحلفاء الرئيس بالوقوف على الحياد وعدم معارضة المشروع". وأضاف هامباريان أن القرار الذي لن يمثل إحياء ذكرى مجزرة الأرمن يومًا واحدًا فحسب، بل يضع سياسة استباقية للاعتراف بالإبادة الجماعية للأرمن ويتحدى إنكار تركيا للجريمة. مضيفا أنه سوف يعترف بالقرار ويذكر الإبادة الجماعية التي ارتكبها العثمانيون ضد الأرمن واليونانيين والآشوريين والكلدانيين والسريانيين والآراميين والموارنة وغيرهم من المسيحيين.
Author Image

Elina metovitch

ناقدة وباحثة في الإسلاميات، موتوا بغيظكم

أضف تعليق: