الصلاة تعني الصلة أي لغة تواصل ، فهل الصلاة التي يمارسها المسلم هي فعلاً صلة وتواصل أم مجرد طقوس لا قيمة فعلية  لها .


لا تقبل صلاتك بدون التشهد على محمد .. (الوساطة )

لا تقبل صلاتك بدون وضوء .،

لا يقبل وضوءك بدون تنفيذ طقوس عبارة عن حركات بهلوانية حتى لو استحميت بأجود أنواع الشامبوهات والصوابين.  ( بدون حركات لا تقبل )

عليك بممارسة تلك الحركات ووضع الماء على بعض من أعضاء جسدك وليس على كل الجسد ، وإذا لم تجد ماءً فتيمم صعيداً .. (إستعمل التراب )

بعد إجتياز إمتحان البهلوانيات الأول ، عليك بالإمتحان الثاني ،،

صلاتك يجب أن تكون ايات وسور قرأنية ... فلا تنسى أسباب النزول الكارثية

أمثلة :

نيكاح محمد لكام هائل من النساء
نيكاح محمد لزوجة ابنه ..
مشاجرات محمد مع نسائه
إزالة الحرج عن محمد بسبب شهواته
شجار أصحاب محمد  بسبب رائحة يعفور النتنة
تقطيع وتصليب الكفار
شتم أبو لهب
محاولة الرد على النضر ..

النص الذي تستخدمه للتقرب من الإله ليس نصاً منطقياً ..  وإذا لم تستعمل ايات القرأن لا تقبل صلاتك ..

بعد أن تختار لنفسك الأيات، عليك أن تتواصل مع الله من خلال تنفيذ حركات بهلوانية ثانية وإلا لن تقبل صلاتك بدون الحركات

ولا تنسى السلام ،.  أن تسلم على يمينك ويسارك .. علماً أنه لا يوجد أحد بجانبك ولكن الاستغباء واجب شرعي في حق الصلاة .

تقبل الله منك كل حركة بهلوانية 


Author Image

Richard

باحث وناقد في الإسلام وكتبه .

أضف تعليق: