مـــاليزيا: الحكم على ستة مسلمين بالسجن و دفع غرامة مالية، 

 بسبب تواجدهم في منتجع إستجمام بدل أداء صلاة الجمعة .

كما هو الحال مع العديد من تطبيقات الشريعة الإسلامية ، مشهد آخر يُجسد إمبراطورية من الخوف حيث تفرض مجموعة عقوبات وحشية تجعل الناس خائفين للغاية من الخروج عن الخط ، الغرب لا ينتقد المسلمين بسبب الفضيلة و الاخلاق و لكن بسبب سلوكياتهم و قوانينهم التي تُرهب الناس في مجتمعاتهم ، و تجعلهم يخافون من الاعتقال ، أو التعرض للجلد ، أو بتر أيديهم ، أو الرجم حتى الموت ، إلخ.



كوالامبور : ما يمكن أن يكون أول حالة في البلاد ، حُكم على ستة رجال مسلمين ، من بينهم ثلاثة مراهقين ، بالسجن لمدة شهر وغرامة تزيد على 2000 رينجيت ماليزي بسبب تخلفهم عن صلاة الجمعة في 23 أغسطس الماضي.

خير أزل عبد الرشيد 35 عاماً ؛ عبد الملك محمد 25 سنة ؛ محمد حفيظي عبد الرزاق 22 عاماً ؛ محمد أليف فكري مزاني 19 ؛ حكمت عليهم محكمة هولو تيرينجانو الشرعية العليا في وقت سابق اليوم بعد أن أقرت  بأنهم  مذنبون  بتهمة التخلف عن صلاة الجمعة الإلزامية ، وفق ما أفاد به موقع Harian Metro  الكتروني . 


ووفقًا لصحيفة الملايو اليومية ، فقد اتُهم الستة بانتهاك المادة 16 من تعديل قانون لعام 2016 ، الذي ينص على عقوبة سجن قصوى مدتها سنتان ، أو غرامة تصل إلى 3000 رينغيت ماليزي على المدانين.

في حين أن جميع الستة أمرت المحكمة بحبسهم لمدة شهر واحد ، حصل والد اثنين منهما على أغلى غرامة قدرها 2500 رينجيت ماليزي ، أما الآخرون الذين كانوا جميعهم من العزاب فقد تم تغريم كل منهم 400 2 رينجيت ماليزي .
نقلا عن لائحة الاتهام ، ذكرت محطة Harian Metro  الستة ارتكبوا الجريمة الإسلامية في منتجع الشلالات بسياكو Syako 

ما بين الساعة  13:00 حتي 01:50 يوم 23 أغسطس 2019.

وبحسب ما ورد ، تعرض الستة للضبط خلال مداهمة قامت بها إدارة الشؤون الدينية الإسلامية في تيرينغانو.

دخل ضباط نساء  إلى منطقة الاستجمام أولاً للمراقبة ووجدن  أن المتهمين الستة كانوا من بين عدة أشخاص يتنزهون مع عائلاتهم في منطقة الشلال بدلاً من أن يكونوا في المسجد لصلواتهم الإلزامية يوم الجمعة .
دخل الضباط الذكور وقاموا بالاعتقالات بعد انتهاء صلاة الجمعة ، وفقا للصحيفة.






Author Image

Elina metovitch

ناقدة وباحثة في الإسلاميات، موتوا بغيظكم

أضف تعليق: