قالت صحيفة ديلي ميل البريطانية ، إن أحمد حرسي زوج إلهان، اكتشف خيانتها بعد أن دخل فجأة عليها في شقتهما بالعاصمة الأمريكية واشنطن، ووجدها وماينت يرتديان " بيجامة النوم".
ونقلت الصحيفة عن مصادر قولها إن حرسي كانت تراوده شكوك بأن زوجته تخونه مع مدير حملتها، ليقرر إثرها إجراء زيارة مفاجئة لها في واشنطن العاصمة قادما من مينيسوتا، حيث كانا يعيشان مع أطفالهما الثلاثة.
وأضافت المصادر، أن حرسي " لم يشاهدهما في الفراش، لكنهما كانا في وضعية غرامية ".
واتفقت عائلتا الزوجين بعد الحادث على منح الزوج "عشرات آلاف الدولارات "، مقابل شراء سكوته وعدم حديثه عن انهيار زواجهما، وفقا للمصادر ذاتها.


ورفضت النائبة بعد انتخابها في 2018 أن يبقى حرسي إلى جوارها في العاصمة التي انتقلت إليها، وطلبت منه أن يقيم مع أبنائهما في مدينة مينابولس، عاصمة ولاية مينيسوتا التي ترشحت عن دائرة انتخابية بها.

يذكر أن ماينت كان طلق زوجته في ديسمبر الماضي، فيما لم تعلق عمر على علاقتها بمدير حملتها أو سبب طلاقها من حرسي.

اكتشف زوج إلهان عمر حقيقة علاقتها مع كبير مسؤولي جمع التبرعات لها عندما ذهب إلى شقتها في واشنطن العاصمة في الربيع الماضي ووجد المحبين يتسكعان بالبيجاما ، حسب DailyMail.com التي علمت ذلك حصرياً.

وقالت الصحيفة إن ”حرسي“ فوجئ بزوجته التي ترتدي الحجاب بصحبة ماينت بالبيجامة، وهو ”أمر لا يتوقع من امرأة مسلمة أن تكون مع رجل ليس زوجها “.

وبعد انتخابها في 2018، رفضت النائبة إلهان عمر أن يبقى حرسي إلى جوارها في العاصمة التي انتقلت إليها، وطلبت منه أن يقيم مع أبنائهما في مدينة مينابولس، عاصمة ولاية مينيسوتا التي ترشحت عن دائرة انتخابية بها.
قرر الزوج مفاجأتها لتتحقق شكوكه إلى الأسوء ، ورغم أن ”حرسي“ لم يشاهدهما (عمر وماينت) في الفراش، لكنهما كانا في ”وضعية غرامية “، وفق وصف الصحيفة.
وبعد الواقعة اتفقت عائلتا الزوجين على منح الزوج (حرسي) ”عشرات الآلاف من الدولارات“ مقابل عدم تحدثه علنًا عن انفصالهما“، وفق المصادر.

وفي نوفمبر 2019، بعد أشهر من كشف علاقتها  مع مانيت، انفصل الزوجان، وبعد شهر تزوج حرسي من الممرضة لادان أحمد، التي عملت في حملة عمر الانتخابية.
وتيم مانيت الذي أفادت الأنباء بأن شركته لجمع التبرعات تلقت أكثر من نصف مليون دولار من حملة عمر الانتخابية العام الماضي، طلق زوجته في كانون الأول/ديسمبر الماضي، فيما لم تعلق عمر على علاقتها بمدير حملتها أو سبب طلاقها من حرسي.

وقال أحد المصادر " كان يشك زوجها في أنها كانت تخونه لكنها ظلت تخبره أنه مصاب بالبرانويا  و الشك المُفرط ."
رفضت عمر، 37 عامًا ، مناقشة علاقتها مع مينيت - أو سبب طلاقها من هيرسي.


وُلدت في الصومال ، وبعد اندلاع الحرب الأهلية في عام 1991 ، قضت أربع سنوات في مخيم للاجئين في كينيا قبل مجيئها إلى الولايات المتحدة عندما كانت في الثانية عشرة من عمرها. مثلها مثل آلاف الصوماليين الآخرين الذين استقرت أسرتها في مدن مينيسوتا التوأم.
فازت في انتخابات ولاية مينيسوتا ستيت في عام 2016 وتابعت ذلك بفوزها في الكونغرس بعد عامين ، مما جعلها واحدة من أول امرأتين مسلمتين في مجلس النواب.
ولكن الآن بعد فترة ولاية واحدة فقط في منصبها ، تواجه تحديًا قويًا في الانتخابات مع ثلاثة معارضين في الانتخابات التمهيدية للحزب الديمقراطي .

يقول الصوماليون في مينيابوليس إن عمر فقدت دعمًا كبيرًا في مجتمعها منذ فوزها عام 2018. الكثير من ذلك يرجع إلى علاقتها مع مينيت.

قرارها بالاحتفال في مصنع تقطير في مينيابوليس مساء الخميس زاد من عدم الثقة. استقطب الحدث حوالي 100 متابع ، لكن كان هناك نقص واضح للصوماليين في الحضور.
وصلت عمر بالكاد قبل 20 دقيقة من النهاية المقررة للحدث في  Du Nord Craft Spirits  حيث تأخرت طائرتها من واشنطن.

'' هي كرئيسة لنا ، الصومالية الأكثر شهرة في أمريكا قد أحرجتنا. إنها وجه المجتمع الصومالي ".

وقال المصدر إن الصوماليين في مينيابوليس كانوا منزعجين بالفعل بعد نشر DailyMail.com لصور لمينيت وهو يحمل البيرة في شقة عمر.
"الآن هي تعقد حدثاً في مكان يصنعون فيه بالفعل المشروبات الكحولية !" .

يصف القرآن الكحول بأنها "رجس من عمل الشيطان ، ولم تكن عمر تشرب الخمر في هذا الحدث ، على الرغم من أن معظم مؤيديها كانوا كذلك.

كما أن قضية عضوة الكونغرس و تأييدها ودعمها لحقوق المثليين والمثليات ، وهو موضوع لا يتمتع بأي دعم بين الأميركيين الصوماليين المحافظين عمومًا جعل الصومايين ينتقدوها .



وكانت "  ديلي ميل " قد نشرت في تقارير سابقة " أدلة مصورة " للعلاقة التي جمعت تيم بالعضوة الديمقراطية عن ولاية مينيسوتا.
وقالت الصحيفة إن ماينت الذي تلقت شركته 250 ألف دولار من حملة عمر في 2018 أقام علاقة رومانسية سرية معها وقد شوهد يتردد على شقتها في العاصمة واشنطن وكان أحيانا يقضي معها عدة ليال.

وقالت إنهما يعيشان معا بسرية ويخططان لعطلات رومانسية في جامايكا، وتحويل علاقتهما إلى زواج بعد طلاق كل منهما من شريكه الحالي.
وذكرت "ديلي ميل" أنها غادرت منزلها ومنزل أحمد حرسي (39 عاما) في مينيابوليس الذي كان زوجها في ذلك الوقت لتعيش في شقتها الفاخرة الخاصة في واشنطن.

وسبق أن نشرت فيديو، التقطه أحد المارة، يظهر عمر وهي تغادر مطعما إيطاليا رومانسيا في لوس أنجلوس مع رجل تبين أنه ماينت، وبعد ذلك شوهدا مرة أخرى وهما يمسكان بأيدي بعضهما عبر الطاولة.
يذكر أن عمر تزوجت من حرسي في عام 2002 وأنجبت منه طفلين، قبل أن ينفصلا في عام 2008، ثم تزوجت البريطاني أحمد نور سعيد قبل الانفصال أيضا في عام 2011 ثم اكتملت إجراءات الطلاق في عام 2017.

وعادت إلهان لأحمد حرسي في عام 2011 بعد انفصالها عن أحمد نور، ثم أنجبت منه طفلها الثالث في عام 2012.
وفي نوفمبر 2019، بعد أشهر من كشف علاقتها المزعومة مع مانيت، انفصل الزوجان، وبعد شهر تزوج حرسي من الممرضة لادان أحمد، التي عملت في حملة عمر الانتخابية.


'' أولاً ، هي ترقص مع مثليات في عرض فخر مثلي ، ثم تخون زوجها. '' قال أحد زعماء مينيابوليس الصوماليين : "هذه أشياء مزعجة بشد ة".
" الناس لم تكن تريد أن تصدق شائعات علاقتها الغرامية مع مسؤول جمع التبرعات لها ، لو لم تفضحهما الصور هما الإثنين ''.

"حتى أن الأئمة اضطروا لقبول ذلك ،  كان صحيحًا ".

وأضاف المصدر " لقد كانت صدمة كبيرة أنها ستفعل شيئًا ما خارج قواعدنا الثقافية  الدينية ".

'' هي لم تكن فقط متزوجة ، بل لأنها دمرت عائلته وكذلك عائلتها. كان لديها ولد أيضًا."
" لا أعتقد أن الناس كانوا منزعجين للغاية من أنها كانت على علاقة مع رجل أبيض لكنهم شعروا بالأسف الشديد لزوجة الرجل - شعرت بسوء شديد اتجاهها ".

Author Image

Elina metovitch

ناقدة وباحثة في الإسلاميات، موتوا بغيظكم

أضف تعليق: