ثلاثة أعمال معادية للمسيحية يوميا في فرنسا: يؤكد Jean-Marie Guénois  في تحقيق على صحيفة Le Figaro الفرنسية.

" لدينا ثلاث أعمال معادية للمسيحية تحدث يوميًا، في بلد يُنكر ذلك ... ، حينما يستهدفون كنائسًا ؛ فهذا ليس من قبيل الصدفة ، هي ليست فقط رمزًا دينيًا بل ايضًا ثقافيًا وتاريخيًا لفرنسا ، حينما تحدث أعمال مُعادية تمس المساجد الإسلامية  والكنس اليهودية ، لا يكف الإعلام عن الضجة و البحث عن الاسباب وتوقيف الجناة ، ولكن حينما يتعلق الأمر بالكنائس ، فالكل يصمت و ينكر ما يحدث، وهذا ما يجعل الحوادث تتكرر ." - Nicolas Dupont-Aignan عضو برلماني فرنسي و رئيس حزب "Debout la France" - فرنسا انهضي .


في سؤالها إلى الحكومة في 21 يوليو ، قالت النائبة عن Oise في البرلمان Agnès Thill أن هناك ثلاثة أعمال معادية للمسيحية تحدث كل يوم في فرنسا. كما تحدث Nicolas Dupont-Aignan ، عضو البرلمان عن Essonne ورئيس حزب "Debout la France" - فرنسا إنهضي" - عن نفس الرقم في مقابلة مع CNews في 18 يوليو ، هذا الرقم يبقى محل جدال بعض وسائل الإعلام. 
تشاور Jean-Marie Guénois ، الصحفي في جريدة Le Figaro ، مع المصادر الرسمية المتاحة اليوم ، وكرس مقالاً يُحقق فيه عن هذه السابقة الخطيرة على موقع هذه اليومية في 23 يوليو ، هنا الملخص .

المصدر الرسمي حول هذا الموضوع هو DILCRAH (الوفد المشترك بين الوزارات لمكافحة العنصرية ومعاداة السامية ومناهضة المثليين) الذي يعتمد على خدمات رئيس الوزراء.

" حتى وزارة الداخلية ، المسؤولة عن الطوائف التي قابلناها للتحقق من الإحصائيات ، أحالتنا إلى الهيئة الحكومية لمكافحة العنصرية ومعاداة السامية ومناضة المثليين . وهكذا كذلك مع الخدمة القانونية لمؤتمر الأساقفة الفرنسي التي تحتفظ بإحصاءاتها المحدثة ولكنها لا تنقلها علنًا. يتم الرجوع إلى هذه المعلومات بانتظام مع الهيئة الوزارية لمكافحة العنصرية  DILCRAH ، والتي تبدو في نهاية المطاف أنها المكان المرجعي حول الموضوع. أما مرصد رهاب المسيحية Observatoire de la christianophobie ، وهو مبادرة جمعيات كاثوليكية تسجل الأفعال اليومية المرتكبة في الميدان ، فهي تلتزم بالمصادر الوزارية ، من حيث الدمج الوطني ، لأن كل المعلومات لا تظهر في الصحافة أو على الشبكات الاجتماعية.

تنشر الهيئة الحكومية  DILCRAH الآن في بداية العام "مراجعة سنوية للأفعال المعادية للدين والسامية والعنصرية وكراهية الأجانب" .

مصدر إحصائي آخر هو دائرة المخابرات الإجرامية المركزية (SCRC) من الدرك ، والتي تغطي 95 ٪ من الأراضي. في مارس 2019 ، على سبيل المثال ، أدرجت 129 سرقة وما لا يقل عن 877 ضررًا استهدف المباني الكاثوليكية في جميع أنحاء البلاد في عام 2018. هناك أيضًا آلاف الحوادث هنا.



في حصيلتها ، بداية من 28 يناير 2020 ، أعلنت الهيئة الوزارية DILCRAH أنه تم تحديد "1052 حقائق معادية للمسيحية" ، قدم المصدر نفسه "1063" حقائق معادية للمسيحيين في 2018 ، و "1036" في 2017.

إذا قسمنا آلاف الأحداث "المعادية للمسيحية" هذه لمدة 365 يومًا ، فليس من الخطأ التأكيد على ما قاله Nicolas Dupont-Aignan  و Agnès Thill أن هناك "3 أعمال معادية للمسيحية يوميًا" تحدث في فرنسا.



Trois actes antichrétiens par jour en France : Jean-Marie Guénois du Figaro confirme.
https://www.christianophobie.fr
Author Image

Elina metovitch

ناقدة وباحثة في الإسلاميات، موتوا بغيظكم

أضف تعليق: