مدارس القرآن و الكتاتيب هي اماكن مثالية لممارسة العنف والتحرش ، ناهيك على أنها أيضا ، مدارسٌ للأدلجة و تلقين الكراهية اتجاه الأخرين . هي بشكل آخر ، مراكز للتعليم الموزاي التي تجهل السلطات و المجتمع ما يحدث فيها ، لأنهم "يثقون" أن أولادهم يحصلون على التربية و الأخلاق و يُحصلون "الفضيلة" فيها ، ولكن من يدري ، كم من ضحية تعاني في صمت مخافة العار ؟ .
"فقيه مغربي يواجه اتهامات بـ الاستغلال الجنسي لتلميذات كتاب قرآني."
قالت إحدى الأمهات إن هناك ضحايا أخريات للفقيه ولكن الخوف يكبحهن عن كشف ما تعرضن له، مبرزة أن عددا منهن صرن الآن شابات. 
"بناء على شكاية عاجلة تقدمت بها أسر ضحايا مفترضة لدى الوكيل العام للملك باستئنافية طنجة" حيث "كشفت فيها تفاصيل قيام الفقيه المشتبه به بممارسة الجنس على فتيات وهتك عرضهن منذ سنوات". 


اهتزت منطقة قروية نواحي مدينة طنجة (شمال المغرب) على وقع شهادات صادمة لعدد من الأمهات وجهن من خلالها اتهامات لفقيه بـ"استغلال بناتهن جنسيا" وذلك أثناء ترددهن على الكتاب القرآني. 

ونقل موقع "اليوم 24" شهادة أم قال إنها أول من فجرت هذه القضية، حيث أشارت أن "أحدا لم يصدقها في البداية"، وأن الجيران واجهوها وزوجها وابنتها واتهموهم بالكذب. 
وتابعت أن باقي الأمهات استفسرن بناتهن ممن كن يترددن على الكتاب ذاته عما كان يجري، وهو ما أدى إلى ظهور ضحايا أخريات أكدن تعرضهن هن أيضا للاستغلال. 
كما نقل المصدر شهادة إحدى الفتيات أكدت ضمنها أنها وزميلاتها لم يخبرن آباءهن بما كان يجري لهن لأنهن كن "مهددات". 


ونقل موقع "هسبريس" شهادات لعدة نساء من سكان منطقة "ملوسة" ضواحي طنجة، أكدن ضمنها أن بناتهن روين لهن تفاصيل "استغلالهن" من طرف الفقيه، وقالت إحداهن "ابنتي لم تخبرني بشيئ، مرت خمس سنوات ولم تخبرني شيئا، ومؤخرا حين سمعنا بما يجري سألتها فانهارت باكية". 

وقالت إحدى الأمهات إن هناك ضحايا أخريات للفقيه ولكن الخوف يكبحهن عن كشف ما تعرضن له، مبرزة أن عددا منهن صرن الآن شابات. 


وعلاقة بالقضية، كشف موقع "le360" مساء الخميس، أن عناصر الدرك الملكي ألقت القبض على إمام مسجد يبلغ 43 سنة، ضواحي طنجة، وذلك "للاشتباه في تورطه في الاستغلال الجنسي لعدد من تلميذاته على مدى سنوات". 
وأوضح المصدر أن توقيف الفقيه تم "بناء على شكاية عاجلة تقدمت بها أسر ضحايا مفترضة لدى الوكيل العام للملك باستئنافية طنجة" حيث "كشفت فيها تفاصيل قيام الفقيه المشتبه به بممارسة الجنس على فتيات وهتك عرضهن منذ سنوات". 

Author Image

Elina metovitch

ناقدة وباحثة في الإسلاميات، موتوا بغيظكم

أضف تعليق: