'' 12. يحق للمسلمين أن يغضبوا ويقتلوا ملايين الفرنسيين على مذابح الماضي.''

- الدكتور مهاتير محمد  chedetofficial    

29 أكتوبر 2020.



جدير بالذكر ، في الثريد الذي خصصه رئيس الوزراء الماليزي السابق ، والذي كتب فيه 15 تغريدة ، قامت إدارة موقع التويتر  بحذف التغريدة رقم 12 التي اظهر فيها السياسي الإسلامي  دعوة صريحة إلى مشروعية الإرهاب الإسلامي بذريعة "الإستعمار" و ممارسات فرنسا ، وهو التبرير الشائع عند المسلمين.









من شبه المؤكد أن هذا التصعيد الكبير في خطاب زعيم مسلم يحظى باحترام بالغ لدى المسلمين ، سيؤدي إلى المزيد من الهجمات الجهادية الدموية.

Author Image

Elina metovitch

ناقدة وباحثة في الإسلاميات، موتوا بغيظكم

أضف تعليق: