جاءت تصريحات ترامب بينما كان يتحدث إلى أنصاره خلال تجمع حاشد في تامبا بولاية فلوريدا ، حيث لا يزال العالم مصدومًا بمقتل استاذ التاريخ ، صموئيل باتي من خلال قطع رأسه في فرنسا ، على يد مسلم شيشاني.

يجب أن تتوقف هذه الهجمات الإرهابية الإسلامية المتطرفة على الفور. لا يمكن لأي بلد أو فرنسا أو غير ذلك أن يتحملها لفترة طويلة!..

"مخاوف من الإرهاب ، ترامب يحذر من هجمات شبيهة بفرنسا" ستأتي إلى الولايات المتحدة إذا أُنتخب بايدن ، في الوقت الذي صُدم العالم بقطع رأس إمرأة في الكنيسة " ، 29 أكتوبر / تشرين الأول 2020 ، The Sun .

حذر دونالد ترامب من أنه إذا تم انتخاب خصمه الديمقراطي ، جو بايدن ، فإن "هجمات مروعة" مثل هجوم فرنسا الذي أودى بحياة المدرس صمئيل باتي ،  ستأتي إلى الولايات المتحدة.

جاءت تصريحات ترامب بينما كان يتحدث إلى أنصاره خلال تجمع حاشد في تامبا بولاية فلوريدا ، حيث لا يزال العالم مصدومًا بمقتل استاذ التاريخ ، صموئيل باتي من خلال قطع رأسه في فرنسا ، على يد مسلم شيشاني.

قال ترامب عن منافسه الديموقراطي: 

يريد بايدن إنهاء حظر السفر لدينا ، وزيادة عدد اللاجئين من أكثر الأماكن خطورة في العالم.

سيفتح الباب على مصراعيه للإرهاب الإسلامي المتطرف - وقد رأيتم قبل ثلاثة أيام ما حدث  في فرنسا ، واليوم تكرر ذلك مرة أخرى.

ثم قدم ترامب تعازيه للرئيس الفرنسي ، قبل أن تنبأ بأن هجمات مماثلة ستحدث في الولايات المتحدة إذا فاز بايدن في الانتخابات ...

قال ترامب: 

بموجب خطة بايدن ، فإن الهجمات المروعة في فرنسا ستأتي إلى مدننا وبلداتنا - ولا أريد أن أتحدث بصوت عالٍ عن هذا، وأطرق على الخشب.

شرع في الطرق على المنصة حيث وقف يتحدث.

"هذا خشب حقيقي .... لكنك تعلم انظر ماذا حدث "، في إشارة إلى الهجمات الإرهابية في فرنسا.

"لا أريد أن أقول ، منذ وقت طويل ..."

بالحديث عن إيران ، تعهد ترامب بعد ذلك بأنه إذا فاز في الثالث من نوفمبر ، "سيرغبون في عقد صفقة.

قال ترامب: "نريدهم أن يكونوا دولة عظيمة ، لكن لا يمكنهم امتلاك سلاح نووي".

جاءت تعليقات ترامب في حشده في فلوريدا بعد ساعات من مشاركته بيانًا بشأن الهجمات على وسائل التواصل الاجتماعي.

وكتب ترامب على تويتر "قلوبنا مع شعب فرنسا".

تقف أمريكا مع أقدم حليف لنا في هذه المعركة.

يجب أن تتوقف هذه الهجمات الإرهابية الإسلامية المتطرفة على الفور. لا يمكن لأي بلد أو فرنسا أو غير ذلك أن يتحملها لفترة طويلة!..


Author Image

Elina metovitch

ناقدة وباحثة في الإسلاميات، موتوا بغيظكم

أضف تعليق: