قُتل 15 مدنيا على الاقل بينهم 11 طفلا في انفجار قنبلة بعربة يد يوم الجمعة في ولاية غزنة بوسط البلاد.

كابول (رويترز) - قال مسؤولون إن تسعة أشخاص على الأقل قتلوا في انفجار سيارة ملغومة في كابول استهدف نائبا أفغانيا.

وقال وزير الداخلية الأفغاني مسعود أندرابي إن المشرع خان محمد وردك نجا من الانفجار لكنه من بين 20 مصابا بينهم نساء وأطفال.

وأضاف أندرابي أنه من غير الواضح ما إذا كانت المتفجرة مزروعة في سيارة متوقفة على طريق المشرع أو إذا كانت سيارة تحمل القنبلة يقودها مفجر.

كما وردت أنباء عن تفجيرات منفصلة الأحد في محافظات لوجار وننكرهار وهلمند وبدخشان ، أسفرت عن مقتل وجرح عدد من المدنيين وعناصر الأمن.

وقتل 15 مدنيا على الاقل بينهم 11 طفلا في انفجار قنبلة بعربة يد يوم الجمعة في ولاية غزنة بوسط البلاد.

وقالت وزارة الداخلية الأفغانية في بيان إن طالبان قتلت 487 مدنيا وجرحت 1049 آخرين بتنفيذ 35 هجوما انتحاريا و 507 تفجيرات في أنحاء البلاد خلال الأشهر الثلاثة الماضية.


Author Image

Elina metovitch

ناقدة وباحثة في الإسلاميات، موتوا بغيظكم

أضف تعليق: